كود///

 

وقفت “كود” خلال جولتها الصحفية في الجرائد الوطنية الصادرة يوم الثلاثاء 26 يناير 2016، على مجموعة من العناوين البارزة.

 

“البيجيدي” يرفض تهنئة العماري.. والأمين العام الجديد لـ”البام” يختار التصعيد ضد الإسلاميين

 

ونبدأ مع “الأخبار” التي أكدت أن رد قيادة “البيجيدي” على رسائل “البام” بانتخاب إلياس العماري، أمينا عاما لحزب الأصالة والمعاصرة، لم يتأخر.

مصدر قيادي في حزب العدالة والتنمية قلل من أهمية انتخاب العماري أمينا عاما للحزب الأصالة والمعاصرة، وأكد عدم وجود أي نية لدى قيادة “المصباح” لتهنئته.

“كيفاش غادي نديرو الصواب، حتى إذا فكرنا بهذه الطريقة، مع شخص أصبح رمزا للتحكم في البلاد؟”، مضيفا أن “من حسنات الطريقة التي صعد بها العماري رسميا إلى منصب الأمانة العامة، هو تأكيد قاعدة ثابتة مفادها أنه لا أحد يجرؤ على منافسته أو الترشح أمامه، أي أن الناس يخافونه، وإلا لماذا انسحب منافسه الوحيد في الدوار الذي ترشح فيه بإقليم الحسيمة؟ ولماذا بقي مرشحنا وحده في مواجهته في انتخابات جهة الشمال؟”.

العماري كشف، زوال أول أمس الأحد، اختياره طريق التصعيد، ورفع سقف الطموحات إلى مستوى الفوز بالتشريعات المقبلة.

وجاء في باقي العناوين “الزلزال ينشر الرعب في شمال المملكة ومواطنون رموا أنفسهم مننوافذ العمارات”، و”محمد السادس: منع العبث بمفهوم ’’الجهاد’’ من أولويات تدبير الحقل الديني”، و”سامي الحاج: الشقوري لا يمكن أن يؤذي ذبابة”، و”لشكر يطالب بلجنة تقصي حقائق في صفقة سهام وبوانو يتهمه بالمزايدة”، و”قصة ثلاث سنوات قضاها الداعشي جلال العطار في المحمدية”، و”عيوش أمام المحكمة بسبب الزين اللي فيك”، و”المرزوقي يتهم الإمارات بالتآمر على الثورات العربية”، و”بنكيران اتصل بالعلمي لوقف صفقة سهام”، و”غليان داخل سوناكوس”، و”جامعة لقجع تعاقب منتخب فاخر برحلة إياب من 24 ساعة”.

عمارة الغضبة الملكية شيدت فوق حديقة

وكشفت “الصباح” أن جرافات ولاية جهة البيضاء واصلت، أمس الاثنين، هدم المقر التجاري للشركة العقارية العامة، المعروفة اختصارا بـ”سي جي إي”، الذرع العقاري لصندوق الإيداع والتدبير.

وشوهدت صباح أمس الاثنين تجهيزات ووثائق وغيرها وقد اختلطت بأكوام الأتربة والحجارة والحديد، ما يعني أن القرار اتخذ بسرعة لم تسمح بإخلاء العمارة ذات الطوابق الثلاثة من التجهيزات والمكاتب والوثائق التي كانت بداخلها.وأفادت مصادر متطابقة أن الأرض التي بنيت عليها العمارة،والتي أعدت فضاء تجاريا، مخصصة لمنطقة خضراء، حسبب المخطط المديري وتصميم التهيئة الخاص بالمنطقة، وهي منطقة ممنوعة البناء فوقها.

وعلمت الجريدة أن أباحاثا إدارية يقودها المفتش العام لوزارة الداخلية، انطلقت منذ مساء السبت، وتواصلت في اليومين الماضيين، لتحديد المسؤوليات.

وجاء في باقي العناوين “فضيحة جنسية بوزارة الشباب والرياضة”، و”زلزال بالحسيمة والناظور يحيي مآسي 2004″، و”إحراق 12 شاحنة وإصابة 3 سائقين”، و”الرشوة تطيح بمفتش شرطة وجمركي”، و”احتجاز متزوجة واغتصابها بالبيضاء”، و”فاخر يودع بخيبة وتبادل اتهامات”، و”التأمين الفلاحي.. ساحة حرب انتخابية جديدة”.

التحقيق مع مواقع نشرت فيديو يوثق لمقتل دركي

وعلمت “الأحداث المغربية” من مصادر مطلعة، أنه تم فتح بحث قضائي من طرف النيابة العامة في قضية نشر فيديو من طرف جرائد إلكترونية عبر مواقعها وموقع يوتيوب ومجموعة من مواقع التواصل الاجتماعي، يوثق لمقتل دركي الخميس الماضي، حيث أن تصوير الفيديو ونشره دون ترخيص من الجهات المسؤولة، والتقاط مشاهد منه قبل حضور المصالح الأمنية المكلفة بالبحث لمسرح الجريمة، يعتبر تأثيرا على مسار البحث ومسا بحرمة جثة الضحية والتمثيل بها.

وتضمنت الصفحة الأولى للجريدة عناوين أخرى “جلالة الملك: المغاربة لم يعاملوا اليهود كأقلية بل كانوا جزءا من أبناء المجتمع”، و”رعب ومصابون بعدة هزة أرضية بقوة 6,3 درجات بالحسيمة”، و”هل الفرنسي سليم بنغالم عو العقل المدبر لهجمات باريس؟”، و”اعتقال مهاجر مغربي بإيطاليا بتهمة الانتماء إلى داعش”، و”المغرب يفشل مناورات الجزائر في اجتماع المجموعة العربية”، و”التحقيق مع مفتش شرطة ومفتش جمركي متهمين في ملف تهجير سري”، و”فيديو منسوب لداعش.. هؤلاء هم منفذوا اعتداءات باريس”، و”إلياس العماري: جئنا لمواجهة الإسلاميين ونحن حزب يتموقع في وسط اليسار”.