كود:

وقفت “كود” خلال جولتها الصحفية في الجرائد الوطنية الصادرة، يومي السبت والأحد (11 و12 أبريل 2015)، على مجموعة من العناوين البارزة.

 

تفاصيل 6 ساعات قضاها احجيرة ومن معه بمكتب قاضي التحقيق

 

ونبدأ مع “أخبار اليوم” التي أكدت أن قاضي التحقيق بفاس استمع، أول أمس الخميس، في إطار التحقيق التفصيلي، في جلسة ماراطونية دامت حوالي 6 ساعات، إلى الاستقلالي عمر احجيرة، عمدة مدينة وجدة، وسلفه العمدة السابق للمدينة لخضر حدوش، عن حزب الأصالة والمعاصرة، إضافة إلى 3 مقاولين من بينهم برلماني من “البام”، وشهود من أطر القسم التقني بالبلدية.

واستهل محمد الطويلب، قاضي التحقيق، جلسة التحقيق التفصيلي في مشاريع تهيئة مدينة وجدة، خلال الفترة الممتدة ما بين 2006 و2010، والتي كانت موضوع تقرير قضاة جطو لسنة 2010، بالاستماع إلى تصريحات عمدتي المدينة عمر احجيرة ولخضر حدوش، اللذين تابعتهما النيابة العامة، بمعية 9 من أطر البلدية والمقاولات الذين أنجزوا الأشغال، بتهم ثقيلة تهم اختلاس وتبديد أموال عمومية.

وجاءت باقي العناوين كالتالي: “فاجعة.. أزيد من 33 قتيلا جلهم أطفال ماتوا حرقا واختناقا في حادثة سير”، و”ميثاق إصلاح التعليم.. 62 مليار أنفقت والحصيلة 5 ملايين منقطع عن الدراسة”، و”قاضي إسباني يتهم 11 مسؤولا مغربيا بارتكاب إبادة في الصحراء”، و”حزب الفساد في المغرب.. من يقف في وجهه؟”، و”الجهادي الذي سطا على محل للمجوهرات بطنجة تاجر مخدرات سابق”، و”إصلاح التقاعد بالبرلمان في دورة أبريل”، و”الضحاك يشترط 25000 توقيع لقبول الملتمسات التشريعية للمواطنين”.

القضاء الإسباني يلاحق سبعة مسؤولين مغاربة

وأفادت “الصباح” أن المحكمة الوطنية الإسبانية وجهت تهمة “الإبادة الجماعية” لـ11 مسؤولا سابقا في الداخلية والقوات المسلحة والأمن الوطني والدرك، مع إصدار مذكرة اعتقال في حق سبعة منهم.

ويتعلق الأمر، حسب صك الاتهام”، الذي تتوفر الجريدة على نسخة منه، بمدير مديرية مراقبة التراب بوزارة الداخلية إلى حدود 1997، وعامل عمالة السمارة بين 1976 و1978 ومساعده، ومفتشي شرطة  كانا يعملان بالعيون، بالإضافة إلى عقيد في الجيش وملازم بالدرك الملكي.

وتوضح الوثيقة المذكورة أن القاضي “بابلو روث” استند  إلى شهادات 19 شخصا، يزعمون أنهم تعرضوا لانتهاكات في الصحراء بين 1975 و1992، وعلى وثائق وصور فتوغرافية.

وجاء في باقي العناوين “ديستي تفك لغز السطو على محلات مجوهرات”، و”الفاجعة..!  تفحم جثث 31 مسافرا في حادثة سير مميتة بطانطان”، و”اعتقال أب بتهمة اغتصاب ابنته القاصر”، و”أزمة التذاكر والشغب يشعلان الديربي”، و”فالس يستنفر كتيبة أعداء المغرب”.

أما “الأحداث المغربية” فخصصت صفحتها الأولى لفاجعة طانطا التي خلفت 33 قتيلا، إلى جانب عناوين أخرة مهمة منها “أصوات داخل العدالة والتنمية تنتقد كثرة الخرجات الخطابية لابن كيران”، و”المخارق: لن نقبل التسويف”، و”الحكومة تتجه لتنظيم ندوة وطنية حول الانتقادات الموجهة لمسودة القانون الجنائي”.