كود////

وقفت “كود” خلال جولتها الصحافية في الجرائد الوطنية الصادرة يوم الأربعاء (27 يوليوز 2016)، على مجموعة من العناوين البارزة:

مطرودون من “كازينو” طنجة ينشرون غسيله

نبدأ مع “الأخبار” التي أكدت أن مطرودين من “كازينو” مدينة طنجة لجأوا  إلى نشر غسيل هذه المؤسسة على مواقع التواصل الاجتماعي، وكشفوا عن كواليس تجري بشكل دوري داخل هذا “الكازينو” الذي يتردد عليه العشرات من السياسيين وعدد من المسؤولين في مراتب مهمة، عبر تسريب صور داخلية وأشرطة “فيديو”، ظلت إدارة “الكازينو” تصنفها ضمن المحظورات، خصوصا أنه يمتع حمل الهاتف النقال داخل طوابق “الكازينو”.

وجاء في باقي العناوين “هكذا يزيد الاستعمال الخاطئ لأوراق الألمنيوم في احتمال الإصابة بالزهايمر والسرطان”، و”شرطة صفرو تطلق النار لإيقاف مبحوث عنه مسلخ بسيف”، و”رباح يتحدى التحذيرات الأمتية ويرخص بنقل طرود وأمتعة مجهولة على متن حافلات النقل الدولي”، و”البيجيدي بطنجة على فوهة بركان بعد تصدر صقوره اللوائح الانتخابية”، و”المحكمة الأوروبية تفضح الأطروحات الكاذبة للانفصاليين بخصوص الاتفاق الفلاحي”، و”فتح تحقيق في تلاعبات واحتكار صفقات بوكالة راديل بالعرائش”، و”مطالب إلى عامل الخميسات بعزل مستشار من البيجيدي”، و”موظف متقاعد بالرباط يكشف ملفات فساد أخلاقي وإداري بمؤسسة التعاوت الوطني”، و”التحقيق في مصرع لاعب بفتيان الكومب غرقا بالمسبح البلدي”، و”اختلاسات بالشركة الوطنية للنقل واللوجستيك تقود موظفين إلى قسم جرائم الأموال”.

موريتانيا تبتر الصحراء من خريطة المغرب

أكدت “ّالمساء”، في خبر حمل عنوان “موريتانيا تبتر الصحراء من خريطة المغرب في لافتات القمة العربية”، أنه في خطوة غير مسبوقة، أقدمت السلطات الموريتانية على وضع لافتات للترحيب بالوفود المشاركة في القمة العربية تظهر خريطة المغرب مبتورة دون أن تشمل الأقاليم الجنوبية للمملكة، ما شكل صدمة للوفد المغربي الذي شارك في القمة بقيادة وزير الخارجية صلاح الدين مزوار.

وجاء في باقي العناوين “البيجيدي يسائل مزوار عن استعمال الصحراء الغربية”، و”تعيين 84 رئيس مصلحة دون مباراة تغضب أطر المديريات الإقليمية لوزارة بلمختار”، و”مهنيو تصدير الأسماك إلى فرنسا يواجهون شبح الإفلاس”، و”خلاف حكومي يؤجل حسم النواب في مدونة التعاضد والصديقي يتغيب عن اجتماع اللجنة”، و”إطلاق نار خلال تصفية حسابات بين مافيا المخدرات يستنفر الأمن”، و”فضيحة مدوية.. مسؤولون وسياسيون يقتسمون كعكة تجزئة خدام الدولة”.