كود:

وقفت “كود” خلال جولتها الصحافية في الجرائد الصادرة، الأربعاء (03 يناير 2018)، على مجموعة من العناوين البارزة:

توظيف 36 مسؤولا بأجور سخية في مؤسسات شبح

أفادت “المساء”، في خبر عنونته بـ “توظيف 36 مسؤولا بأجور سخية في مؤسسات شبح”، أن إعفاء محمد حصاد من منصبه كوزير للتربية الوطنية والتعليم العالي، على خلفية اختلالات مشروع “الحسيمة – منارة المتوسط”، شكل فرصة مواتية لتمرير بعض القرارات المشبوهة، التي سبق أن أشهر في وجهها “الفيتو” داخل الوزارة، التي غرقت في فضيحة مدوية مباشرة بعد الإعلان عن توظيف 20 ألف متقاعد.

وذكرت أن مسؤولين بالوزارة استغلوا الفترة الانتقالية التي أعقبت الإطاحة بحصاد مكن أجل الإسراع بالإعلان عن مباراة لتوظيف 12 كاتبا عاما بالمراكز الجهوية للتربية والتكوين، سيتقاضون حوالي 20 ألف درهم شهريا، دون احتساب التعويضات، رغم أن هذه المراكز أصبحت مشلولة وتعيش شب عطالة، بعد أن اتجهت الدولة نحو التعاقد في القطاع، وهو ما جعل الوزير السابق يأمر بصرف النظر عن توظيف مسؤولين كبار بهذه المراكز لانتفاء الحاجة الفعلية إليها، واقتصار دورها على تكوينات المفتشين.

وجاء في باقي العناوين “تمدد الاحتجاجات يدفع الحكومة إلى مراجعة أسعار الماء”، و”مافيا إسبانية تعلن الحرب على مخزونات الأخطبوط المغربي”، و”التحقيق مع جزائريين متهمين بالسطو على فيلات وسرقة أجانب بالبيضاء”، و”مجمع الفوسفاط يدين للدولة لـ 18 مليار درهم”، و”تحقيقات في حادث دهس قائد لمحتج بطنجة”، و”الدرك يحقق في إغراق السوق بماركات عالمية مزورة”.

العثماني يغلب المصالح الحزبية في تعامله مع احتجاجات جرادة

أكدت «الأخبار»، في موضوع حمل عنوان «العثماني يغلب المصالح الحزبية في تعامله مع احتجاجات جرادة»، أنه، خلافا لما لتزم به خلال الجلسة الشهرية التي عقدها أخيرا مجلس النواب، باستقباله لجميع البرلمانيين الذين يمثلون الجهة الشرقية بغرفتي البرلمان، لتدارس تداعيات وفاة عاملين داخل منجم للفحم الحجري بمدينة جرادة، اكتفى سعد الدين العثماني باستقبال نواب برلمانيين ينتمون إلى حزب العدالة والتنمية الذي يقوده، بحضور وزير الطاقة والمعادن، عزيز الرباح، الذي يتحمل مسوؤلية الإشراف على قطاع المناجم.

وأوضحت أن العثماني عقد، بصفته الأمين العام ل «البيجيدي»، لقاء تواصليا مع كل من ممثلي الكتابة الجهوية لجهة الشرق والكتابة الإقليمية ومستشاري حزب المصباح بإقليم جرادة حول الواقع الاجتماعي والاقتصادي بمدينة جرادة.

وعنونت باقي المواد ب «بنعبد الله يبحث عن تمويل حزبه من جيوب المناضلين ويخيرهم بين الدفع أو إغلاق مقرات الحزب»، و«توقيع اتفاقية لتعريف مغاربة الخارج بالخدمات الرقمية الوكالة الوطنية للمحافظة العقارية»، و«التفاصيل الكاملة لمحاولة صاحب سوابق اختطاف واغتصاب التلميذة هاجر من داخل محلبة بمراكش»، و«برشيد. إيقاف أب اغتصب ابنته طيلة سنتين وتسبب في حملها»، و«طنجة. إيقاف شقيقين ادعيا تعرضهما لعملية دهس من قبل قائد»، و«تطوان. احتجاجات على ادعمار بعد إقصاء تجار من الاستفادة من محلات سوق»، و«الحسيمة. طريقة تصريف مخلفات مجزرة تضع صفقة 40 مليونا تحت المجهر».