كود:

وقفت “كود” خلال جولتها الصحفية في الجرائد الوطنية الصادرة يوم الثلاثاء 29 دجنبر 2015، على مجموعة من العناوين البارزة.

 اعتقال متهم ثان في اختلاسات صندوق المحكمة التجارية بفاس

ونبدأ مع “الأخبار” التي أكدت أن التحريات المتواصلة بشأن الاختلاسات المالية التي عرفها صندوق المحكمة التجارية بفاس، أفضت إلى اعتقال  متهم ثان على صلة بهذا الملف، وهو موظف بقسم الحسابات بالمحكمة ذاتها، في حين مازال البحث قائما من طرف المفتشية العامة لوزارة العدل، موازاة مع تحقيق آخر تجريه المصلحة الولائية للشرطة القضائية تحت إسراف النيابة العامة باستئنافية فاس، وهو ما قد يجر أسماء أخرى إلى المساءلة القضائية.

وجاء في باقي العناوين ” تفاصيل جريمة قتل مطرود من إيطاليا لوالديه بالفقيه بنصالح”، و”اتهام ممرضتين بحرق امرأة في مستشفى ابن سينا بالرباط”، و”فتاة ثلاثينية مضطربة نفسيا تطعن رجل أمن بتطوان”، و”تفاصيل نفقات مشروع ميزانية الدار البيضاء”، و”حصيلة 2015 في وزارة الحسن الداوجي”، و”الرميد يكشف في موقعه الإلكتروني ماراج بينه والنقيب البقيوي”، و”فرار متهم بمحاولة اغتصاب قاصر من داخل دائرة أمتية”، و”10 سنوات سجنا لضابط شرطة وموظف باستئنافية مراكش ونسؤولة بإدارة الجمارك بالبيضاء”، و” تفكيك عصابة متخصصة في سرقة صناديق خلايا النحل بالشمال والغرب”، و”جهات مقربة من حزب نبيل بنعبد الله تفاوض الشراء موقع جوج فرنك”، و”مطالب بتحرير حي من قبضة تجار ومدمني المخدرات بطنجة”، و”مدمن يحرق صيدلية بعد فشله في الحصول على أقراص مخدرة بنواحي مكناس”.

طائرات خاصة وخنادق لمراقبة الحدود خوفا من “داعش”

أفادت “المساء” أن السلطات المغربية عززت مراقبتها الجوية على طول الحدود مع موريتانيا، في وقت تشهد المنطقة استنفارا، تزامنا مع عطلة نهاية السنة، وذهبت مصادر أمنية إلى أن موريتانيا عززت بدورها مراقبتها تخوفا من عمليات اقتحام.

وعزز الجيش المغربي من تواجده على الحدود مع الجارة موريتانيا، وشدد مراقبته الجوية للمنطقة الحدودية عبر طائرات خاصة، في ظل الأوضاع الأمنية غير المستقرة التي تعيشها بعض دول المنطقة.

وجاء في باقي العناوبن “تأجيل إصلاح التقاعد إلى 2017 يكلف المغرب 1000 مليار”، و”أزيد من 5 ملايين مغربي يعانون من الفقر والهشاشة”، و”القوان المساعدة تجدد عتادها الخاص بالمحافظة على النظام،”، و”مهنيون يشككون في صفقة طبع وثائق تجديد رخص السيافة والبطاقة الرمادية”، و”مسيرة لتجار إنزكان صوب استئنافية مراكش للاحتجاج على براءة مسؤولين”.