كود///

وقفت “كود” خلال جولتها الصحافية في الجرائد الصادرة، السبت – الأحد (24 -25 مارس 2018)، على مجموعة من العناوين البارزة:

خصاص في أدوية الأمراض المزمنة بالمؤسسات الصحية

أفادت “المساء”، في خبر عنونته بـ “خصاص في أدوية الأمراض المزمنة بالمؤسسات الصحية”، أن المستشفيات العمومية تعرف خصاصا مهما في الأدوية المتعلقة بالأمراض المزمنة، كالأنسولين الضروري بالنسبة لمرضى السكري، وأدوية الضغط والربو.

وأوضحت أن المكتب الجهوي للنقابة المستقلة لأطباء القطاع العام أن الأدوية المذكورة بدأت تنقرض بالمؤسسات الصحية لجهة الدار البيضاء – سطات، رغم ما توليه وزارة الصحة من أولويات لهذا البرنامج.

وعنونت باقي المواد بـ “فتح العلبة السوداء لشركات جرف الرمال”، و”سابقة. مؤسسة رسمية تتمرد على الساعة الإضافية وتشهر ورقة الجهوية في وجه الحكومة”، و”عاملات النسيج.. ماكينات بلا حقوق”، و”ترامب يعين بولتون المعادي للمغرب مستشارا للأمن القومي”.

دكاترة الوظيفة العمومية يواصلون التصعيد

كشفت “الأخبار” أن موجة تصعيد جديدة تلوح في أفق احتجاجات دكاترة الوظيفة العمومية في مواجهة سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، فقد كشف إحسان المسكيني، رئيس الاتحاد العام الوطني لدكاترة المغرب، تسطير الدكاترة لبرنامج نضالي تصعيدي يمتد للشهرين المقبلين، موضحا في اتصال هاتفي مع الجريدة، أنه بعد المسيرة التي دعت إليها أربع نقابات تعليمية (الجامعة الوطنية للتعليم التابعة للتوجه الديمقراطي، والجامعة الوطنية للتعليم التابعة للاتحاد المغربي للشغل، والنقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الفيدرالية الديمقراطية للشغل والجامعة الحرة للتعليم التابعة للاتحاد العام للشغالين بالمغرب)، من أجل المطالبة بالادماج في أسلاك التعليم العالي، والترقية بالشهادات المحصل عليها، “لم تبد الوزارة الوصية أي تحرك لمعالجة الملف والتجاوب مع المطالب”.

وجاء في باقي العناوين “هدايا الحسن الثاني.. أغرب هدايا الملك لكبار المسؤولين”، و”نساء أشعلن حروبا سياسية”، و”الحكومة ترد على بيع جنوب إفريقيا لفوسفاط المغرب”، و”اقتحام دورة مجلس صفرو وهروب رئيسه”، و”سيداو يدعم انضمام المغرب إليه”، و”خنيفرة.. إيقاف شريك سارق بنك بأكلموس”، و”الجدبدة.. اعتقال فرنسي مطلوب للأنتربول”، و”سلا.. 34 سنة سجنا لمتابعين بالإرهاب”، و”العرائش.. أخنوش يفتتح مهرجان الفواكه الحمراؤ”، و”مراكش.. ضغوط للإفرتج عن مشاريع وهمية”.