كود: 

وقفت “كود” خلال جولتها الصحفية في الجرائد الوطنية الصادرة، يوم الخميس (29 يناير 2015)، على مجموعة من العناوين البارزة.

 

بنكيران يضع آخر اللمسات على التعديل الحكومي وينتظر “حسم الملك”

                                   

ونبدأ مع “المساء” التي أكدت أن نوعا من الترقب المشوب بالحذر ساد، صباح أمس الأربعاء، صفوف أحزاب الأغلبية الحكومية والطاقم الحكومي، في ظل الحديث عن حدوث تعديل حكومي، خلال الساعات القليلة القادمة، وهو التعديل الثاني الذي يلحق  حكومة عبد الإله بنكيران بعد خروج وزراء حزب الاستقلال وتعويضهم بوزراء حزب التجمع الوطني للأحرار.

مصادر حزبية مطلعة كشفت أن رئيس الحكومة ظل طيلة صباح الخميس في انتظار اتصال هاتفي من الديوان الملكي من أجل معرفة مصير التعديل الحكومي، الذي استوجبه إعفاء الحركي محمد أوزين، وزير الشباب والرياضة، بعد فضيحة ما بات يعرف بعشب ملعب مولاي عبد الله بالرباط، وكذا شغور منصب وزير الدولة الراحل عبد الله باها.

 

وجاءت باقي العناوين كالتالي: “هل تنجح الضرائب في محاربة النوار أم تلهب سوق العقار؟”، و”رجال أعمال وأسماء وازنة متهمون بالسطو عقارات اليهود بالمغرب”، و”شباب قصبة تادلة.. من مهاجرين سريين في أوروبا إلى مقاتلين في دولة البغدادي”، و”الوفا يتوعد الشركات التي أعلنت عن زيادات في أسعار الشاي”، و”المخابرات الإسبانية تتجسس على رجال أعمالها في شمال المغب”، و”… وتستنجد بالجيش الأمريكي لمواجهة دواعش سبتة”، و”الحليمي: أكثر من ربع التوظيفات بالمغرب تخضع لمنطق الزبونية والنفوذ”.

ضحايا الملياردير الشعبي بأكادير يعودون للاحتجاج للمطالبة بتسليمهم شققهم أو استرجاع أموالهم

وأفادت “الأخبار” أن العشرات ممن أصبحوا يعرفون بـ”ضحايا الملياردير ميلود الشعبي”، عادوا إلى الاحتجاج بالشارع العام، في محاولة منهم للضغط على شركة الشعبي لتسليمهم شققهم بتجزئتي “أدرار” و”موكادور”، بأكادير. فبعد انتظار دام لسنوات، نظم يوم الاثنين الماضي، مجموعة من الضحايا وقفة احتجاجية أمام مقر شركة “الشعبي للإسكان، بشارع الحسن الثاني، لمطالبة هذه الأخيرة بالإبقاء بالتزاماتها تجاههم، وتسليمهم شققهم، وبحسب تصريحات عدد من المحتجين، فإن الوقفة لم تسفر عن أية نتيجة جديدة سوى التسويف والتماطل فقط، كما أفاد هؤلاء أن جميع الحوارات التي جرت بين ممثلي “الضحايا” والشركة، لم تخرج بأية نتيجة، ولم تتقدم الشركة إلى الأمام بأية خطوة.

وجاء في باقي العناوين “الرباح يؤكد صحة الوثائق التي نشرتها الأخبار حول الطريق السيار آسفي”، و”وزير الصحة يكشف أرقاما صادمة حول الصحة النفسية والعقلية بالمغرب”، و”الرميد يضع محاكم آسفي بيد مسؤولين تجاوزوا سن التقاعد وآخرون بقوا في مناصبهم أزيد من عقدين”، و”مهاجمة مبديع للموظفين العموميين تجر عليه غضبا نقابيا”، و”إعفاء مسؤول بالدرك الملكي ولجنة تفتيش تحقق في ملفات طالها الإهمال بمراكش”، و”طريق كلفت أزيد من 50 مليون درهم تهدد سلامة سكان بضواحي تاونات”، و”إيقاف برتغالي ومغربي بتهمة محاولة إرشاء الشرطة بعد ارتكابهما مخالفة بالدار البيضاء”، و”انتحار ملتح  وفرضيات ترجح علاقته بالخلية التي تم تفكيكها بضواحي وجدة”، و”خمسة أطباء أمام القضاء بأكادير بسبب خبرة طبية”، و”المعارضة تحذر من الاستغلال الانتخابي لمرسوم دعم أطفال الأرامل”.