كود///

وقفت “كود” خلال جولتها الصحفية في الجرائد الوطنية الصادرة يوم الاثنين 18 يناير 2016، على مجموعة من العناوين البارزة.

الشروع اليوم في محاكمة قاتلة أبنائها الثلاثة أمام جنايات فاس

ونبدأ مع “الأخبار” التي أكدت أنه رغم تأكيد الخبرات الطبية التي خضعت لها إصابتها بأعراض نفسية قاهرة، تمثل قاتلة أبنائها الثلاثة، اليوم الاثنين في حالة اعتقال أمام هيئة المحكمة بغرفة الجنايات بفاس، للشروع في أولى جلسات محاكمتها منأجل جناية القتل العمد في حق الفروع، على خلفية تورطها، وهي أم في بداية الأربعينات من عمرها، بقتل ثلاثة من أطفالها الصغار خنقا أوائل شهر يوليوز الماضي.

وتنطلق محاكمة المتهمة بعد أن قضت عدة أسابيع بمستشفى ابن الحسن للأمراض العقلية والنفسية، بأمر من النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بفاس، لأجل تمكينها من العلاجات الضرورية.

وجاء في باقي العناوين “زعيم إصابة نفذت هجوما مسلحا علىمنزل بالصخيرات أمام الوكيل العام بالرباط”، و”تفاصيل قضية تسريح مدير وكالة للبنك المغربي للتجارة الخارجية بدعوى أنه يعاني مشاكل نفسية”، وصراع بين ضريف وخليدي وعرشان حول استقطاب السلفيين المفرج عنهم”، و”عرائض احتجاجية لجمعيات وهيئات سياسية بتاوريرت ضد اتصالات المغرب”، و”نقابة الحلوطي تقلب الطاولة على المدني القياديبحزب العدالة والتنمية”، و”مديرية الأمن الوطني تقدم حصيلتها لشهر دجنبر”، و”البقيوي يكشف ملفات رائجة بمحاكم طنجة تساوي قيمتها مليار سنتيم”، و”الشروع في محاكمة قاتلة أبنائها الثلاثة أمام جنايات فاس”، و”عضو بالبيجيدي في آسفي يستقيل ويقول لبنكيران: لقد أهنتنا”، و”محتجون أمازيغ يحرقون صورة بنكيران أمام مقر حزبه بأكادير”، و”سرقة سيارتي جرة بالخميسات في أقل من أربع ساعات”، و”تطورات مثيرة في قضية دهس الكاتب العام لجماعة تطوان حارس أمن خاص بمستشفى سانية الرمل”.

استفسارات لمسؤولين بالوقاية والأمن أغفلوا جثة محروقة بعد إخماد حريق

وأفادت “المساء” أن فضيحة جرت مسؤولين أمنيين ومسؤولين بجهاز الوقاية المدنية إلى التحقيق، بعد إخماد حريق بمحل للمتلاشيات بحي بني امحمد بمكناس منذ أيام، قبل أن يجري اكتشاف إغفال جثة محروقة لم يعاينها رجال الأمن وكذلك رجال الوقاية المدتية، الذين انتقلوا إلى مكان الحادث قصد إخماد الحريق.

وقال مصدر الجريدة إن المفتشبة العامة للوقاية المدنية بالرباط استدعت القائد الإقليمي لمكناس من أجل التحقيق معه بخصوص الحادث، وتحديد المسؤوليات.

وجاء في باقي العناوين “الخمليشي: أعارض إلغاء الإعدام والقوانين الأوروبية لاتنص على المساواة في الإرث”، و”تركيا توقف نشاطا للعدل والإحسان وتمنع أرسلان مت دخول أراضيها”، و”تطورات مثيرة في محاكمة متهمين بالنصب باسم المنصوري وأميرة بالقصر”، و”الرميد ينزع فتيل أزمة تشريح الجثث بعد رفض أطباء مكاتب الصحة إجراءه”، و”المكتب الشريف للفوسفاط يطلب من ثلاثة فرق إزالة علامته التجارية من الأقمصة والملاعب”، و”الاستقلال والبيجيدي.. هل يطفئ التقارب النار المستعرة تحت الرماد؟”، و”العجز التجاري بالمغرب يتراجع إلى 3، 152 مليار درهم”.