الرئيسية > جورنالات بلادي > جورنالات بلادي: مقاضاة 16 رئيس جماعة ولوبي المختبرات يهدد الدولة بسحب أدوية من السوق
14/05/2019 20:30 جورنالات بلادي

جورنالات بلادي: مقاضاة 16 رئيس جماعة ولوبي المختبرات يهدد الدولة بسحب أدوية من السوق

جورنالات بلادي: مقاضاة 16 رئيس جماعة ولوبي المختبرات يهدد الدولة بسحب أدوية من السوق

كود//

كما العادة دارت “كود” دورة ف الجورنالات اليومية ديال غذا الأربعاء 15 ماي 2019، وجابت أهم الخبيرات:

مقاضاة 16 رئيس جماعة

نبداو مع جورنال “الصباح” لي جا فيه بأن ولاة وعمال أحالو 16 ملفا على المحاكم الإدارية لاستصدار أحكام قضائية من أجل عزل 10 رؤساء جماعات ترابية، أغلبهم من العدالة والتنمية، ومستشارين ونواب للرئيس.

وينتظر، وفق وثيقة رسمية حصلت “الصباح” على نسخة منها، تحريك الدعوى القضائية في حق 16 رئيسا سابقا، ممن فتحت معهم تحقيقات من قبل المفتشية العامة للإدارة الترابية، أو رصدتهم كاميرات قضاة المجلس الأعلى الحسابات، عندما كانوا يدبرون شؤون المجالس.

وارتكب الرؤساء المعنيون أفعالا تستوجب عقوبات جنائية، نظير اختلاس المال العام، أو تزوير وثائق إدارية أثناء ممارسة مهامهم.

وأحال خالد سفير، الوالي المدير العام للمديرية العامة للجماعات المحلية، أخيرا، بعد تردد طال أسابيع، على المفتشية العامة للادارة الترابية 13 تقريرا جديدا، تضمنت خروقات الخطيرة، تتعلق بالجانب المالي والمحاسباتي والصفقات العمومية والممتلكات الجماعية والتسيير الإداري الذي يهم جماعات حضرية وقروية.

لوبي المختبرات يهدد الدولة بسحب أدوية من السوق

ندوزو لجورنال المساء، لي قالت أن لوبي صناعة الأدوية يهدد الدولة بسحب أدوية تعتبر أدوية للفقراء، بعضها لا يتجاوز دراهم معدودة وتعالج أمراضا خطيرة جراء نقص أرباحه من تصنيعها وترويجها، بسبب مرسوم تخفيض عدد من الأدوية، حيث أشارت مصادر الجريدة  إلى أن وزارة الصحة أقرت بالإشكالية الكبيرة لذلك.

وحسب المصادر ذاتها فقد رفع لوبي الصناعة الدوائية الورقة الحمراء في وجه الدولة، بسبب شبح نقص أرباحه من تصنيع أدوية توجه أساسا لذوي الدخل المحدود وبعضها لا وجود لأدوية جنيسة له وتعالج أمراضا خطيرة.

وكشف أمين بوزوبع، رئيس الائتلاف الوطني لصيادلة العدالة والتنمية ل«المساء» أن الأمر يتعلق بأدوية رخيصة، مشيرا إلى أن دواء للغدة الدرقية علبه تحتوي على 30 حبة ثمنه لا يتجاوز ستة دراهم، وأضاف المتحدث ذاته أن دواء مثلا لتخثر الدم بأثمنة رخيصة في حين يصل ثمن الدواء الأصلي إلى أكثر من 700 درهم، مشيرا إلى أن سحب هذا الدواء يعد مشكلة كبيرة بالنسبة للمرضى، مضيفا أن المصنعين أخبروا السلطات المختصة بأنه لا يمكنهم أن يصنعوا هذه الأدوية بسبب هامش الربح.

 

موضوعات أخرى

25/05/2019 19:00

داز بلا ما نردو البال ليه. واش هادي بلاد وواش ما كيحشمش. واحد بحال لعرايشي غادي ويقتل فشركات القطب العمومي ومازال فبلاصتو. الزايدي طلبات لجنة تقصي الحقائق حرك ليها باطرون “الاولى” كتائبو