الرئيسية > جورنالات بلادي > جورنالات بلادي: مسؤولون كبار يحتلون سكنيات فاخرة بالمليارات ومغاربة أوكرانيا رهائن “مافيا”
16/10/2019 21:30 جورنالات بلادي

جورنالات بلادي: مسؤولون كبار يحتلون سكنيات فاخرة بالمليارات ومغاربة أوكرانيا رهائن “مافيا”

جورنالات بلادي: مسؤولون كبار يحتلون سكنيات فاخرة بالمليارات ومغاربة أوكرانيا رهائن “مافيا”

كود//

كيف العادة، “كود” دارت جولة على الصحف الصادرة يوم غذ الخميس 17 أكتوبر الجاري، وجابت اهم الاخبار:

مسؤولون كبار يحتلون سكنيات فاخرة بالمليارات

البداية مع يومية “المساء” التي أوردت نقلا عن مصادر متطابقة أن وزيرا في الحكومة الحالية لازال يرفض تسليم مفاتيح السكن الوظيفي التابع لوزارة التربية الوطنية، والذي يحتله دون موجب حق، إلى جانب عدد من المسؤولين الكبار الذين امتنعوا عن إرجاع سكنيات عبارة عن فيلات وشقق بمساحات شاسعة، وفي مواقع جد مهمة.

ووفق المعطيات التي حصلت عليها «المساء»، فإن الوزير ذاته استغل السكن الذي يحتله لسنوات، رافضا إخلاءه، رغم الاحتفاظ به في التعديل الحكومي الأخير، في ظل عدم مبادرة الوزارة إلى تحريك المساطر القضائية في حق عدد من الموظفين الكبار والأسماء الثقيلة التي استولت على عقارات قیمتها الملايير، في تحد صريح للوزارة والقانون.

وأوردت المصادر ذاتها أن الوزير نفسه كان قد تعهد قبل التعديل الحكومي بإرجاع مفاتيح السكن لوزارة التربية، وهو ما لم يتم إلى الآن، واستغربت المصادر ذاتها صمت رئيس الحكومة على هذا الريع الذي يستنزف ميزانية الدولة علما أن الأمر يتعلق بقائمة طويلة من المسؤولين الذين يستفيدون نهاية كل شهر من تعويض دسم عن السكن، رغم احتلالهم لسكن أو سكنين عبارة عن فيلات أو إقامات بمساحات شاسعة.

مغاربة أوكرانيا رهائن “مافيا”

ومن يومية “الصباح” نقرأ أن مغاربة في أوكرانيا، في الآونة الأخيرة، وجدوا أنفسهم “رهائن” مافيا المخدرات والدعارة، وابتزاز عائلاتهم في المغرب في مبالغ مالية تقدر بالملايين.

وحكى بعض العائدين من أوكرانيا لـ”الصباح” تفاصيل مؤلمة عن أوضاعهم، خاصة الطلبة منهم، الذين يجدون أنفسهم، إما في السجن بسبب تصفية حسابات بين شبكات المخدرات والدعارة، أو محتجزين لدى بعض الوسطاء، لإجبارهم على أعمال السخرة، في ظروف قاسية.

ووصف المتحدثون أنفسهم حكايات المغاربة بأوكرانيا المؤلمة والمرعبة”، إذ تهددهم عصابات المخدرات بالقتل بالأسلحة النارية، إذا لم يرضخوا لمطالبها، ويتعرضون للإهانة، لابتزاز عائلاتهم في المغرب، وأغلبهم يعانون الجوع والخوف يوميا.

موضوعات أخرى