كود//

وقفت “كود” في جولتها الصحافية على أبرز الأخبار الوطنية والدولية في مختلف الصحف المغربية الصادرة يوم غد الجمعة 21 شتنبر الجاري، حيث جاء في أبرزها ما يلي:
مافيا الرمال تكبد الدول 70 مليار

البداية مع يومية الصباح، حيث أفادت أن هنيون بقطاع استغلال رمال جرف الموانئ والانها، دقوا ناقوس الخطر من تمادي مافيا الرمال في إغراق سوق البناء بمنتجات مغشوشة، مؤكدين أن التأخر في تجديد الرخص رفع سعر المتر المكعب من 187،50 درهما إلى 300، دون دفع سنتيم من الضرائب للدولة التي تتكبد بين 50 مليارا و70.
وقال حسن عياد، المدير العام لشركة “رمال ، في تصريحات صحافية الثلاثاء الماضي إن سوق الرمال في المغرب، الذي انتقل من 15 مليون طن 49 متر مكعب، إلى طن متر مكعب حاليا، يشكو من منافسة شرسة وغير مشروعة من قبل أشخاص وشركات غير نظامية تستنزف الكثبان الرملية وتستمر في نهب الرمال الشاطئية (لم يسلم منها حتى شاطئ عين الذئاب بوسط البيضاء)، مؤكدا أن 80 في المائة من الرمال المسوقة تأتي من القطاع غير المهيكل المنفلت من المراقبة الأمنية والإدارية ومعفى من الضرائب.

لجنة تفتيش بـ”باستور” لمراقبة اختلالات التحاليل الطبية

نمر الى يومية “المساء” علمت «المساء، أن لجنة تفتيش مركزية من وزارة الصحة حلت بمعهد «باستور، للبحث في الاختلالات التي توصل بها وزير الصحة بخصوص توقيعات غير قانونية للتحاليل الطبية التى تنجز داخل المعهد خلال عهد المديرة السابقة.
وأوضحت المصادر ذاتها أن أعضاء اللجنة اطلعوا على كيفية استمرار وجود توقيع طبيب على التحاليل الطبية لفترة بعد إحالته على التقاعد، وهو الأمر الممنوع من الناحية القانونية.
وأكدت مصادر مطلعة أن طرح الملف جاء بعد مراسلة للهيئة الوطنية للأطباء داخل المعهد، والتى تهم صحة
وحياة المغاربة، على اعتبار أن نتائج التحاليل الطبية يعتمد عليها الأطباء في تحديد أنواع العلاج المناسبة للمرضى وأي خطأ فى التحاليل يمكن أن يؤدي إلى وصف علاج غير مناسب.
مضيفة أن المعهد كان يتوفر على طبيب واحد تتوفر فيه الشروط القانونية اللازمة للتوقيع على التحاليل الطبية التي تنجز داخل المعهد من طرف المهندسين البيولوجيين المتخصصين في جميع أنواع التحاليل الطبية.