الرئيسية > جورنالات بلادي > جورنالات بلادي: المختبرات الطبية كتاجر بصحة المغاربة و16 ألف شخص ضحية التسويق الهرمي
14/04/2019 19:30 جورنالات بلادي

جورنالات بلادي: المختبرات الطبية كتاجر بصحة المغاربة و16 ألف شخص ضحية التسويق الهرمي

جورنالات بلادي: المختبرات الطبية كتاجر بصحة المغاربة و16 ألف شخص ضحية التسويق الهرمي

كود//

كما العادة دارت “كود” دورة ف الجورنالات اليومية ديال بداية الأسبوع، الاثنين 15 أبريل 2019، وجابت أهم الخبيرات:

مختبرات تتاجر بصحة المغاربة

نبداو مع جورنال “الصباح” لي جا فيه  بأن وزارة الصحة تحقق في علاقات مصالح مشبوهة بين مختبرات تحليلات طبية وأطباء وشركات صناعة أدوية، التي يزودها الطرفان الأولان بمعطيات شخصية حول المرضى الذين يترددون عليهما.

وأفادت المصادر أن الوزارة توصلت بمعطيات من متضررين، عبر جمعيات حماية المستهلكين، تفيد أن بعض الأطباء يملؤون استمارات تتضمن عددا من المعلومات عن مرضاهم، مثل الجنس والسن، إضافة إلى معلومات تمكن من التعرف على المريض والاتصال به من قبيل اسمه الشخصي والعائلي، ورقم هاتفه وعنوانه، ويوجهون هذه المعلومات إلى مختبرات صناعة الأدوية مقابل هدايا عينية أو مالية تتراوح ما بين 200 درهم و300 عن كل استمارة.

ويتكفل المختبر بعد ذلك، بإتمام العملية من خلال الاتصال بالمريض على هاتفه الشخصي للتأكد من شراء واستعمال دوائه واستبعاد أي إمكانية للجوء إلى الدواء المنافس.

60 ألف ضحية بشركات التسويق الهرمي

ندوزو لجورنال “المساء” لي جا فيه بأنه بعد الحكم ببراءة الرئيس التنفيذي لأكبر شركة للتسويق الهرمي بالمغرب، والتي تضم 60 ألف شخص من عملائها، استأنفت النيابة العامة الحكم وحجزت أموالا بالمليارات تعود للضحايا الذين اختلفت مساهماتهم لدى الشركة في التجميل.

وكشفت مصادر المساء أن النيابة العامة حجزت أزيد من 16 مليار سنتيم رغم تأكيد دفاع الآلاف من الضحايا أن الحجز على الحساب البنكي للشركة لا يستند إلى أي أساس قانوني، نافين التهم التي يتابعبها مديرها من لدن بنك المغرب، وعلى رأسها تلقي الأموال من الجمهور، وتهمة النظام الهرمي.

وجاء في باقي العناوين: “مختبرات تتاج في صحة المغاربة” و”النموذج التنموي يقسم الأغلبية” و”100 مليون دولار.. خسائر المغرب من البريكيست” و”60 ألف ضحية بشركات التسويق الهرمي” و”المغرب يقود أكبر تجمع إقليمي في إفريقيا”.

موضوعات أخرى