احمد الطيب – كود الرباط//

شحال من قروض وشحال من عقود مع الأبناك بفوائد قليلة ولا كثيرة، دارت الحكومة المغربية فعهد الاسلاميين وفالوقت لي كان ترأسوها (بنكيران والعثماني)، اليوم خرج واحد منهم من “البطالة” الفكرية والسياسية حيث مبقاش عندو تأثير فالمشهد، وهنا الهضرة على الوزير السابق نجيب بوليف لي مولف “يهضر كثر ويخدم قل” كيف كان كيدير فاش كان وزير.
الوزير بوليف لي اعتزل السياسة ولبس جلابة الفقيه ويبدا يفتي ويعطي دروس لوزير الأوقاف أحمد التوفيق، اللي كولشي عارف ثقافتو وتاريخو وتمكنه العلمي والفكري، يلا حطيتي التوفيق وبوليف فالميزان، أكيد الكفة العلمية ديال التوفيق ثقيلة بزاف مقارنة مع “الوزير” الكلامنجي الخوانجي.

بوليف كيعطي دروس لوزير الأوقاف وقال ليه بلي “المتكلمين في الدين” هم جمهور الرأي المحرم للفوائد البنكية في المذاهب الفقهية الرئيسية، وكذا كل المجمعات العلمية الشرعية عبر أنحاء العالم.
بوليف دار مقال طويل باش يقول الوزير راك كتعطي المغالطات وتختلق” تصنيفا خاصا بالقروض بالفوائد، لإيهام الناس بأن الذين يقترضون بفوائد من البنوك يفعلون ذلك في معظمهم للضرورة والاستثمار.

أحمد التوفيق، وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، تكلم في الدرس الافتتاحي للدروس الحسنية الرمضانية، عن عدم حِرمة الفوائد البنكي، وقال إن “بعض المتكلمين في الدين قد أحرجوا ضمير المسلمين بالقول إن الربا هو الفائدة على القرض بأي قدر كانت، مع العلم بأن حكمة القرآن جاءت للقطيعة مع ممارسة كانت شائعة في الحضارات القديمة؛ وهي استعباد العاجز عن ردّ الدَّيْن بفوائد مضاعفة، وكان بعض فلاسفة اليونان قد استنكروا ذلك”.

وأوضح التوفيق أن الاقتراض في هذا العصر فمعظمه للضرورة أو الاستثمار، ومقابل الخدمات فإن الفائدة تقلّ بقدر نموّ الاقتصاد في البلد” وأن ما يتم أداؤه من الفوائد يتعلق بثمن الأجل ومقابل الخدمات.
هاد الرأي لي هو ماشي جديد، وانما كان دائما، ومحسوم وبل أكثر من ذلك كاينين رجال دين من الحركة الاسلامية لي كينتمي ليها بوليف كتأمن بهاد الرأي، الا أن بوليف عندو رأي اخر فهاد المسألة، رأي قريب لـ”الآراء الداعشية”.

ماشي أول مرة كيخرج بوليف بهاد الرأي، وسبق ف2020، وحرم الربا ديال قروض برنامج انطلاقة، وديك ساعة الحكومة المغربية، رفضت الموقف الذي عبر عنه محمد نجيب بوليف، القيادي في حزب العدالة والتنمية الوزير السابق، القاضي بتحريمه قروض برنامج دعم المقاولات والشباب الذي أطلقه الملك محمد السادس.

وكان الوزير “الإسلامي” ربط نسبة الفائدة ضمن برنامج تمويل المقاولات بالحلال والحرام والقروض الربوية، رغم أنها تعتبر أدنى نسبة في تاريخ المعاملات البنكية؛ إذ تصل إلى أقل من 2 في المائة.
وقال انذاك الحسن عبيابة، وزير الثقافة والشباب والرياضة الناطق الرسمي باسم الحكومة، في الندوة الصحافية الأسبوعية، أن المجلس العلمي الأعلى هو الجهة الوحيدة المخول لها إصدار الفتوى، وقال: “لا نقبل أي فتوى من أي شخص، سواء داخل المغرب أو خارجه”.

من غير هاد الشي كولو، كيفاش كيهدر على فوائد ربوية وصاليرو باش كان موظف او وزير كيدوز من بنك كيقول عليه باللي كيدير تعامل ربوي. شفتو النفاق