الرباط و م ع –

قال رئيس الحكومة التونسية المهدي جمعة ، اليوم الخميس بالرباط خلال مباحثات أجراها مع رئيس مجلس النواب رشيد الطالبي العالمي ، إن تونس تتطلع إلى الاستفادة من التجربة المغربية خاصة في مجال حقوق الإنسان .

وذكر بلاغ لمجلس النواب، أن رئيس الحكومة التونسية ، الذي يقوم حاليا بزيارة للمغرب ، أكد أيضا في تصريح للصحافة أن ” الدينامية التي يعرفها المجتمع المغربي جعلت منه نموذجا بالمنطقة “.

وأضاف جمعة “لقد تحدثنا عن التجربة البرلمانية المغربية ، وكذا تجربة المغرب في ما يخص العدالة الانتقالية ، التي هي موضوع مفتوح في تونس الآن ، والمغرب له تجربة إيجابية جدا في هذا المجال، كما تحدثنا عن سبل تطوير العلاقات بين البلدين وتبادل التجارب “.

من جانبه، تطرق الطالبي العلمي خلال هذه المباحثات إلى التجربة البرلمانية المغربية ، وإلى “النموذج التنموي المغربي الذي أصبح يضرب به المثل على المستوى القاري والدولي” .

وقال في تصريح مماثل ، إن اللقاء مع رئيس الحكومة التونسية كان ” منتجا ، تطرقنا فيه إلى مجموعة من نقط الالتقاء بين المغرب وتونس ، كما تطرقنا لموضوع الانتخابات الأخيرة والمكاسب التي حققتها التجربة التونسية، إذ تم التعامل بذكاء مع الوضع وتمكنت تونس من بناء مؤسسات قوية “.

وأشار إلى أن المباحثات مع رئيس الحكومة التونسية تمحورت أيضا حول دور المغرب العربي الكبير وبنائه ، والدور الذي يمكن أن تلعبه تونس والمغرب لبناء فضاء جنوب البحر الأبيض المتوسط قادر على الاستجابة لكل تطلعات الشباب التونسي والمغربي والمغاربي عموما.

وقد شكل هذا اللقاء الذي عقد بمقر مجلس النواب ، وحضره وزير خارجية تونس المنجي حامدي وسفير تونس بالمملكة المغربية شفيق حجي، فرصة عبر من خلالها رئيس الحكومة التونسية عن للملك محمد السادس على الزيارة التي قام بها للجمهورية التونسية.

كما ركزت هذه المباحثات على أهمية العلاقات المغربية التونسية ، والدور الذي لعبته وستلعبه المؤسسة التشريعية في تعميق هذه العلاقات بين البلدين .