عمـر المزيـن – كـود///

أدانت جماعة العدل والإحسان بشدة هذه الأعمال الشنيعة التي استهدفت العاصمة الفرنسية باريس وأودت بحياة المئات من القتلى سقوط العديد من الجرحى، بالإضافة إلى عمليات احتجاز لعشرات الرهائن دفعت الرئيس الفرنسي لإعلان حالة الطوارئ وإغلاق الحدود.

واعتبرت الجماعة، في بيان لها، توصلت “كود” بنسخة منه، أن ما وقع في باريس يعد “استهدافا لكل القيم الدينية والإنسانية النبيلة ولقيم السلم والتعايش العالمي”. كما قدمت الجماعة تعازيها لأسر الضحايا.