أنس العمري:

عثر، أمس السبت، في شقة بشارع أنفا بالدار البيضاء على جثة متحللة لشخص مزداد سنة 1941.

وجاء اكتشاف الجثة، التي فارق صاحبها الحياة منذ أزيد من 10 أيام، بعد إخطار الجيران مصالح الأمن، إثر انبعاث روائح كريهة من الشقة.

وكشف مصدر موثوق، لـ “كود”، أن المعني بالأمر كان يعيش، قيد حياته، في الشقة لوحده، مشيرا إلى أن الجثة نقلت إلى مركز الطب الشرعي الرحمة قد إخضاعها للتشريح وكشف أسباب الوفاة.