كود ـ الر باط//
الجامعة الوطنية للتعليم التابعة لنقابة الاتحاد المغربي للشغل غادي تعقد المؤتمر الوطني ديالها يومي 6 و7 يوليوز.
الجامعة مقدراتش دير مؤتمر وطني من 2012 ملي طلع ميلود معصيد كاتب خلفا لمحمد غيور.
12 عام وهاذ الجامعة كتسيًر غي بالكاتب العام وبعض المقربين فالمكتب الوطني، وسط صراعات وحروب قزمت بزاف ديال القيادات والرموز، وطحنات بعض الجهات اللي مبقاتش ممثلة.
هاذ المؤتمر الوطني كيجي فسنة عرفت حراك تعليمي كبير من سماته تمرد الشغيلة على النقابات اللي تفرشات بسبب الشرخ اللي بان بين القيادات الخالدة والقواعد الشابة.
وعوض التقاط هاذ الرسالة وتقوية الجسم النقابي وتصحيح بعض الانزلاقات والانحرافات، مؤتمر الجامعة غادي فاتجاه يكرس هاذ الأعطاب، لأن اللي أصبح مهم هو المواقع ماشي التنظيم ومستقبل التنظيم.
كيفاش الجامعة كدير مؤتمر وطني بعد 12 عام، واش هاذي نقابة ولا شركة عائلية، وأين تجديد دماء ونخب التنظيم إقليميا جهويا ووطنيا.
التوجه اللي غادي فيه المؤتمر هو أنه يخلي معصيد كاتب ومغاديش نقولو انتخاب لأنه لا مرشح منافس والمؤتمر كلو مرتب من أجل نتائج معدة سلفا، بدليل أن أقاليم كثيرة مدارتش مؤتمرات إقليمية.
شعار المؤتمر وداك الخطاب ديال رد الاعتبار للمدرسة والمواقف التابثة، كيبقى غي شعار، لأن صوت ورسالة الشغيلة كانت واضحة فالحراك التعليمي، والرسالة الأبرز هو الهجرة نحو التنسيقيات والسكرتاريات، حيث النقابات التعليمية أصبحت تجمعات لوبيات نفعية خدامة مصالح ذاتية مع ثقافة الربع.
هاذ المؤتمر العاشر مقدرش يحقق الوحدة النقابية مع فصيل اضطر يؤسس تنظيم مستقل تابع للنقابة الأم ومتمسك بالانتماء ديالو، لكن أكثر استقلالية على الأقل هو التوجه الديمقراطي.
تسريبات هاذ المؤتمر تشير إلى أن الرهان الحقيقي ليها هو تقدم كاتب وطني لنقابة التعليم، والدفع به لخلافة موخاريق، داكشي علاش معصيد كيقلب على شرعية المؤتمر والإجماع.
واش نقابة تعليمية تصنف كأقدم تنظيم نقابي عجزت عن انتخاب كاتب وطني جديد، ومكاينش بديل لكاتب عام عندو اكثر من خمس مناصب رسمية كبيرة، فهو كاتب عام للنقابة، ورئيس لأكبر تعاضدية للموظفين، ومستشار برلماني، وعضو المجلس الأعلى للتربية والتعليم، عضو الصندوق المغربي للتقاعد، ومناصب اخرى، وقريبا سينضم لنادي المتقاعدين، واش فعلا مازال عندو ما يعطي أو كيقلب يحصن موقعو ويحمي راسو فملفات عندها علاقة بالتعاضدية.
الإشكالية المركزية هو أن هاذ المؤتمر غادي يكرس أزمة نفور القواعد من النقابات يلا مقدراتش النقابة طلع قيادة جديدة من الكاتب الوطني مرورا بأعضاء المكتب الوطني اللي توزع فالكواليس واخا غاد يخضرو بتمثيلية المرأة اللي غادي يكون عندها حضور اكبر ولكن غي منظر ماشي باش تأخذ مناصب قيادية فقطاع كتمثل فيه المرأة أكثر من 70 فالمية ديال العاملين حسب إحصائيات رسمية.
طريقة الإعداد للمؤتمر والتراكمات السلبية كتأكد أن تسريع إخراج قانون النقابات المهنية لحيز الوجود أصبح ضرورة ملحة اكثر من أي وقت مضى.