الرئيسية > آراء > جاء الإنسان الجديد… جاء إلياس العمري! وما اختفى مقاله. وما تم سحبه. لكن شبه لكم
07/04/2020 15:00 آراء

جاء الإنسان الجديد… جاء إلياس العمري! وما اختفى مقاله. وما تم سحبه. لكن شبه لكم

جاء الإنسان الجديد… جاء إلياس العمري! وما اختفى مقاله. وما تم سحبه. لكن شبه لكم

حميد زيد – كود//

في الشدائد يأتي الإنسان الجديد.

وفي الملمات الكُبر. وفي وقت الضيق. يأتي.

وفي وقت الجوائح والأوبئة.

وحين يكون الشعب كله محتجزا في الشقق والبيوت.

يأتي.

هلليلويا. هلليلويا. هلليلوبا. هلليلويا.

هاااااااليلوياااااا. هااااالييييلوياااااااااا. هاااااااااااليلوياااااااا.

وها قد جاء.

ويأتي الإنسان الجديد مثل مينرفا. محلقا في الليل. وفي ظلمة الكون. وفي خوف الناس. لينشر الحكمة.

يأتي منقذا.

يأتي مخلصا من الحجر الصحي ومن الوباء.

يأتي بالخير. ويأتي بالعدل. وبالمحبة.

يأتي مستشرفا ما سيقع. ومنظرا لكورونا. وكاشفا للفيروس.

يأتي بالكلمات. وبالرسالة. وبوعد الحياة.

وها هو قد وصل.

وصل الإنسان الجديد. وحط في صفحة الرأي بموقع “لكم”.

وصل إلياس العمري في اللحظة المناسبة.

ومثل معجزة اختفى من الموقع. كأنه لم يأت.

هلليلويا. هلليلويا. هلليلوبا. هلليلويا.

لكنه جاء. و رآه القراء. وشاهده أصدقاؤه. وخصومهه. وغير المهتمين.

جاء إلياس العمري مثل بشارة.

جاء في وقت كان فيه الشعب ينتظره.

جاء حين كانت الأمة المغربية تواجه أكبر اختبار في حياتها.

جاء حين الحاجة إليه أكبر من أي وقت مضى.

جاء حين كان الجميع ينتظره.

جاء حاملا معه كتابا.

جاء حين فُرض على الشعب المغربي وضع الكمامات.

جاء نذيرا.

هلليلويا. هلليلويا. هلليلوبا. هلليلويا.

جاء في الوقت المناسب. ثم اختفى بعد ذلك.

هلليلويا. هلليلويا. هلليلوبا. هلليلويا.

وما يثلج الصدر. وما يبعث الأمل. أننا لسنا وحدنا. وأن الإنسان الجديد معنا.

وسوف يسحقها.

سوف يدمر كورونا.

سوف يشبع فيها تحليلا حتى تهرأ. وتتعب. وتذوب. وتنصرف إلى حال سبيلها.

سوف يشرحها. سوف يختص فيها باعتبارها أنموذجا للفيروسات.

سوف يجننها.

لكن هناك من يرفض مجيئه.

هناك من يقف في الباب رافضا دخول المخلص.

ورافضا العالم الجديد.

هناك من جعله يختفي من صفحة الرأي بعد أن ظهر فيها.

ومهما حاولوا الإساءة إليه.

ومهما تقولوا عليه. ومهما حاربوه.

فمقاله في قلوبنا.

مقاله الآن في كل مكان. وتحفظه كل الألسن.

مقاله تسلمه يد إلى يد. وينتقل في رسائل الواتساب. وينسخ.

مقاله حي.

مقاله في الهواء. وفي النسيم. وحين تفتح النافذة في الصباح. يدخل منها. وحين تطل من الشرفة يأتي إليك مقال كورونا والإنسان الجديد.

مقاله في الموجة. ويأتي مع المد. ويختفي مع الجزر.

مقاله في حبات الرمل. وفي الغبار. وتحمله الطيور في أجنحتها.

مقاله في الأرحام. وفي الأجنة. وفي من ولد ومن سيولد.

مقاله في الحليب. وفي أثداء الأمهات.

مقاله في النسغ. وفي الأرض. وقي قطرة المطر.

مقاله موجود في كل شيء.

وفي كل العناصر. وفي الجزء. وفي الكل. وفي ذاكرة المريض. وفي أمل الشفاء.

وفي بذلة الطبيب البيضاء.

وفي بلوزة العامل. وفي الشحم الأسود.

وفي السبورة في القسم الفارغ. وفي درس التلميذ عن بعد. وفي القصص. وفي الروايات.

وفي بطاقة راميد. وفي قلب العاطل. وفي الواقف ينتظر التعويض.

وفي الكمامات.

وفي تلك التي ثمنها ثمانية عشر ريالا. وفي تلك الغالية.

وفي المعقم.

وقد أخبرنا إلياس العمري أن إنسانا جديدا سوف يظهر مع كورونا. وأنظمة سياسية جديدة سوف تظهر.

ونحن نعرف أنه هو.

نعرف أن الإنسان الجديد هو إلياس العمري.

وتتوفر فيه كل العلامات. وله الخاتم. وله القامة المذكورة في الكتب القدية.

وله النبوءة. والحكمة. والمعجزات.

وقد جاء في وقت الشدة.

جاء كما هو مكتوب. جاء في الملمات.

جاء يوم أمس. في نفس توقيت صدور قرار وضع الكمامات الإجباري.

جاء كي لا نيأس.

جاء كي لا يقول المحبط إننا وحدنا.

ومتخلى عنا.

جاء لنؤمن أن الخروج ممكن.

وأننا سنفتح أبواب الشقق.

جاء يبشرنا بعالم جديد وبإنسان جديد.

جاء إلياس العمري

هلليلويا. هلليلويا. هلليلوبا. هلليلويا.

وقد رأيناه

رأيناه في موقع لكم.

وما اختفى

وما تم سحب مقاله

لكن شبه لكم.

موضوعات أخرى

02/06/2020 15:00

حملة “التطهير” لي دار ايت الطالب باعفاء 40 مسؤولا بوزارة الصحة وصلات للبرلمان..ونائب: الاعفاءات فيها ريحة تصفية الحسابات