الرئيسية > آش واقع > ثقة الشباب فالبوليس كبرات فزمان كورونا.. جا فالمرتبة اللولة من وراه وزارة التربية والداخلية احتلت المرتبة الرابعة
13/09/2020 15:30 آش واقع

ثقة الشباب فالبوليس كبرات فزمان كورونا.. جا فالمرتبة اللولة من وراه وزارة التربية والداخلية احتلت المرتبة الرابعة

ثقة الشباب فالبوليس كبرات فزمان كورونا.. جا فالمرتبة اللولة من وراه وزارة التربية والداخلية احتلت المرتبة الرابعة

أنس العمري ـ كود:

ثقة الشباب فالبوليس كبرات فزمن (كورونا)، في ظل خوضه معارك في جبهات متعددة حتى في هذا الظرف الصحي الاستثنائي الذي، ورغم تحدي تدبيره الصعب والمتمثل في السهر ليل نهار على التصدي للمخالفين لمقتضيات قانون «الطوارئ الصحية»، إلا أنه لم يشغله عن مجابهة باقي المخاطر، وهو ما أكدته نوعية التدخلات المنفذة في الأيام الأخيرة، والتي أثمرت إفشال مشروع إرهابي خطير عقب تفكيك خلية «الأحزمة الناسفة» بعد إيقاف 5 من عناصرها ب 4 مدن، وإنهاء سطوة مافيات الخمور المهربة والفاسدة، بجر عدد من أباطرتها المفترضين للتحقيق وحجز كميات ضخمة من قنينات المشروبات الكحولية، في إطار حملة «الأيادي النظيفة» التي امتدت عبر 6 مدن، والتي حظيت بإشادة واسعة من طرف المغاربة.

وأظهرت دراسة ميدانية أنجزها مكتب الدراسات (Future Elite) لفائدة مرصد الشمال لحقوق الإنسان حول «الشباب المهمش و(كوفيد ـ 19) في المغرب: من الخوف إلى الغضب»، أن المديرية العامة للأمن الوطني تحتل الرتبة الأولى من حيث مؤشر الثقة الإيجابي، إذ بلغ 69 في المائة مقابل 27 في المائة من المستجوبين، الذين عبروا عن عدم ثقتهم، وحياد أربعة في المائة.

ووفق ما أفرزته نتائج الدراسة نفسها، فإن وزارة التربية الوطنية جاءت في الرتبة الثانية بمؤشر إيجابي بلغ 51 في المائة، و45 بمؤشر سلبي مقابل حياد 4 في المائة، في حين احتلت وزارة الصحة الرتبة الثالثة بمؤشر ثقة إيجابي بلغ 49 في المائة مقابل 46 سلبيا، وحياد 5 في المائة، متبوعة بوزارة الداخلية في الرتبة الرابعة، بمؤشر ثقة إيجابي بلغ 41 في المائة مقابل 54 في المائة سلبي، وحياد 5 في المائة، أما الرتبة الخامسة، فجاءت وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة بمؤشر ثقة سلبي بلغ 64 في المائة، و36 عبروا عن ثقة أيجابية.

وكانت الرتبة السادسة، من نصيب وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بمؤشر ثقة سلبي بلغ 56 في المائة، في مقابل 33 في المائة إيجابي، و11 عبروا عن حيادهم، بينما سجلت رئاسة الحكومة المرتبة السابعة، وبين مجموعة من المؤسسات الوطنية، التي شملتها الدراسة، إذ بلغ مؤشر الثقة السلبي 71 في المائة مقابل 24 في المائة عبروا عن ثقتهم الإيجابية، فيما 5 في المائة عبروا عن حيادهم.

وشملت الدراسة 500 شاب وشابة من الفئة العمرية بين 18 و 25 سنة، 52 في المائة منهم ذكور، و48 في المائة إناث، يقطنون في جهة طنجة – تطوان – الحسيمة، وأنجزت خلال الفترة الممتدة، بين 20 غشت 2020 و10 نفسها شتنبر من السنة.

موضوعات أخرى

24/09/2020 14:00

الفيسبوك المغربي تصبغ بالحمر والخضر قبل الديربي الـ128. لوحات افتراضية عوضات أشكال التشجيع لي غيبتها كورونا من التيرانات.. وشدان جماهير الفراقي بجوج فبعضياتها زاد شعل الأجواء قبل الماتش

24/09/2020 13:00

الناصيري مشا بعيد بصفقة تاريخية.. جاب ولد زيدان للوداد.. وموعد الإعلان على مفاجآت الميركاتو دخل الشك لجماهير الفريق بخصوص الديربي