عمـر المزيـن – كود///

[email protected]

لازال عدد من الأساتذة يرفضون الالتحاق بفصولهم الدراسية بداعي أن الوزارة الوصية على القطاع ترفض الجلوس مع التنسيقيات أو ترفض سحب المرسوم والاكتفاء بتجميع النظام الأساسي لموظفي التربية الوطنية.

وحسب ما أكدته مصادر تربوية لـ”كود”، فإن الأساتذة المضربين حاليا معندهوم حتى شي مبرر على هادشي اللي دايرين فولاد الشعب حقاش تم حاليا تحقيق مكتسبات غير مسبوقة، وعلى رأسها الزيادة في الأجور تراوحت بين 1500 درهم و2000 درهم وترقيات استثنائية لـ80 ألف أستاذ بزيادة وصلت إلى 2700 درهم.

وأمام هذا الوضع اللي خاص تكون فيه الصرامة اللازمة، تقول مصادر “كود”، استبشر مجموعة من الآباء والأمهات من لجوء الوزارة لإصدار قرارات توقيف الأساتذة المحرضين وتعويضهم بغير المضربين.

وعلمت “كود” أن عدد المديريات الإقليمية شرعت فعليا في توقيف هذه الفئة من الأساتذة، ومن بينهم أستاذ بصفرو تقرر توقيفو عن العمل مع توقيف راتبه الشهري باستثناء التعويضات العائلية، إلى حين البث في ملفه من طرف المجلس التأديبي.

وجاء توقيف هاد الأستاذ بسبب عدم التزامه بأداء مهامه الوظيفية والتعليمية، وانقطاعه المتكرر عن العمل بصفة غير مشروعة مما حرم التلاميذ من حقهم في تدريس قار ومستمر.

بالإضافة إلى ذلك، أكد قرار توقيف هاد الأستاذ أنه كان يحرض عبر مواقع التواصل الاجتماعي على القيام بالتوقفات المتكررة عن العمل مما أدى إلى عرقلة السير العادي للمؤسسة التعليمية، ترتب عنها ضياع زمن تمدرس التلاميذ، بالإضافة إلى عدم تقيده بقيم وأخلاقيات المهنة وفقا للضوابط المعمول بها في منظومة التربية والتكوين.