الرئيسية > آش واقع > توقعات الانتخابات بفوز الحزب الحاكم فجنوب أفريقيا غادي تزيد تأزم العلاقات مع المغرب
08/05/2019 21:30 آش واقع

توقعات الانتخابات بفوز الحزب الحاكم فجنوب أفريقيا غادي تزيد تأزم العلاقات مع المغرب

توقعات الانتخابات بفوز الحزب الحاكم فجنوب أفريقيا غادي تزيد تأزم العلاقات مع المغرب

محمود الرگيبي كود العيون //

27 مليون ناخب في جنوب أفريقيا غادي يتوجهو اليوم الأربعاء للإدلاء بأصواتهم في انتخابات تشريعية ومحلية يرجح أن يفوز فيها “حزب المؤتمر الوطني” الحاكم منذ 1994، رغم فضائح فساد ونسبة بطالة قياسية، وترجح معظم استطلاعات الرأي فوز الحزب الحاكم بنحو 60 بالمئة من الأصوات بفضل تأثير رئيسه سيريل رامافوزا، الذي تولى الحكم خلفا لجاكوب زوما بعد ان سجلت قيادة هذا الأخير للحزب أكبر تراجع في شعبيته منذ 1994.

وفي ظل التوقعات بفوز المؤتمر الوطني الافريقي بهذه الانتخابات، من المتوقع ان تشهد العلاقات بين جنوب افريقيا والمغرب مزيدا من التوتر  بسبب مواقف جنوب افريقيا من نزاع الصحراء التي تحولت الى أحد أكبر المنافحين عن أطروحة جبهة البوليساريو في القارة الافريقية، منذ قرارها سنة 2004 بالاعتراف بالكيان المعلن من طرف الجبهة.

ومنذ عودته للاتحاد الافريقي خاض المغرب معارك دبلوماسية حامية ضد جنوب أفريقيا ومعها الجزائر، بسبب نزاع الصحراء، حيث احتضنت بريتوريا شهر مارس الماضي مؤتمرا دوليا لدعم جبهة البوليساريو، في الوقت الذي أعلن فيه المغرب احتضانه مؤتمرا أفريقيا لدعم جهود الأمم المتحدة لحلحلة ملف الصحراء.

ورغم محاولات الرباط تطبيع العلاقات مع جنوب أفريقيا، من خلال تعيين سفير جديد في بريتوريا، إلا أن جنوب أفريقيا ما زالت متمسكة بمواقفها الداعمة للبوليساريو، وهو ما ظهر أخيرا في المناقشات الأخيرة لمشروع قرار مجلس الأمن حول ملف الصحراء، حيث امتنعت عن التصويت عليه، بسبب ما اعتبرته افتقاد القرار للتوازن واستعماله لمفاهيم تتحدث عن “التوافق” و”الواقعية”، وهو ما ترفضه جنوب افريقيا التي تتبنى بشكل كامل مطالب البوليساريو ومن ورائها الجزائر المتمسكة باعتبار الاستفتاء قاعدة للحل.

موضوعات أخرى