كود الرباط//

قدم عبد اللطيف وهبي، المحامي المعروف وعضو هيئة الدفاع عن ناصر الزفزافي، توضيحا يخص مقال نشرناه صباح اليوم بالموقع.

وهبي أكد في توضيحه، أن حديثه عن “أقصى مدة في التحقيقات لا تتجاوز السنة في القضايا المرتبطة  بقضايا جنائية يخص حالة شخص عادي يتابع في موضع التحقيق”، مستطردا :”حالة الزفزافي مغايرة إذ يتابع بتهم أخرى لا تتعلق بموضوع التحقيق الذي فتح في فيديو التعرية”.

وأضاف وهبي “حالة الزفزافي بوحدها، حيث هو متابع بتهم أخرى أترافع عليها، وبالنسبة للتحقيق في الفيديو غير مرتبط بالتهم لي كايتابع عليها”، مشيرا إلى أنه يقصد التحقيق في الحالة العادية.