وكالات//

تجمع، يوم الجمعة، أصدقاء وعائلة الدراج جوليان برنار على تلة لاستقباله أثناء مرور طواف فرنسا للدراجات الهوائية ببلدته خلال المرحلة السابعة ضد السرعة في بورغوندي، لكنه لم يعتقد لو لوهلة أن تقبيله زوجته سيتسبب بتغريمه.

وارتأى مفوضوالاتحاد الدولي للدراجات الهوائية، المسؤولون عن فرض القواعد العامة أثناء السباقات أن ما قام به برنار يقع أيضاً ضمن خانة المخالفات.

وبوجود حشد كبير خارج نوي سان جورج يهتفون باسم النجم المحلي، توقف برنار لمعانقة وتقبيل زوجته مارغو التي كانت تحمل طفلهما شارل بين ذراعيها في ذلك الوقت.

وقال برنار لصحيفة “لو بيان بوبليك” المحلية “كنت أنتظر هذه اللحظة منذ الإعلان عن المسار في أكتوبر الماضي”، مضيفاً “هذا النوع من اللحظات يأتي مرة واحدة في العمر، ولا يهم إذا فرضوا عليّ غرامة مالية (200 فرنك سويسري)”.