كود الرباط//

وأخيرا، ظهرت التنسيقية في البرلمان، غير هاد التنسيقية دارتها المعارضة ضدا على القانون والدستور حيث الحكومة حريصة على تطبيق القانون.

المعارضة اليوم نسقت كيف نسقات فوقت سابق فاش كانت كتهدد بالانسحاب، حيث الحكومة مكتفاعلش معها بخصوص طلبات تناول الكلمة.

الحكومة جاوبت بلي غير مستعدة تجاوب مع الموضوع لي بغات المعارضة واللي متعلق بأزمة طلبة الطب، وهنا الحكومة عندها الحق، ومكتب الطالبي العلمي دار لي عليه وتجاوب مع المعارضة ورسل طلبها للحكومة.

المعارضة بلاصت ما تقبل بقرار الحكومة لأنه قرار دستوري وكيحترم القانون، مشات انسحبت في خطوة اعتبرتها مصادر برلمانية بـ”الهزيمة” المبكرة قبل ما ندخلو للصراع الانتخابي الحقيقي ديال 2026.

المعارضة بينات مرة اخرى أنها ضعيفة قدام أغلبية متماسكة وبأطر عالية فالقانون بحال النائبة زينة ادحلي لي رفضت فجلسة سابقة التماهي مع سلوكات المعارضة وقامت بمواجهتها بقوة القانون.

المادة 152 فالنظام الداخلي بغات المعارضة تفسرها كيف بغات وتستعملها ف أي وقت باش تاخد الكلمة وتنتقد الحكومة في حين أن هاد المادة يتم اللجوء إ ليها فحالات قليلة ومن حق الحكومة ترفض تفعل معها ومتجاوبش وفق القانون، المادة ديال تناول الكلمة من حق الحكومة ترفضها.