الرئيسية > آش واقع > تقرير كَوتيريس : هادي هي الأنشطة السياسية لي كانت طيلة فترة التقرير وكلشي تاسف على استقالة كولر
10/10/2019 13:30 آش واقع

تقرير كَوتيريس : هادي هي الأنشطة السياسية لي كانت طيلة فترة التقرير وكلشي تاسف على استقالة كولر

تقرير كَوتيريس : هادي هي الأنشطة السياسية لي كانت طيلة فترة التقرير وكلشي تاسف على استقالة كولر

الوالي الزاز -كود- العيون ////

[email protected]

أفاد الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو كَوتيريس أن المبعوث الشخصي واصل مشاوراته مع مختلف المحاورين المعنيين خلال الفترة المشمولة بالتقرير.

وذكر أنطونيو كَوتيريس أن مبعوثه تبالدل وجهات النظر حول قضية الصحراء أعضاء مجلس الأمن وأعضاء مجموعة أصدقاء “الصحراء الغربية”والمنظمات الإقليمية.

وأوضح أن المبعوث الشخصي وجه دعوة لوفود من المغرب وجبهة البوليساريو والجزائر وموريتانيا للإجتماع من خلال المائدة المستديرة الثاني بالقرب من جنيف يومي 21 و 22 مارس 2019، وذلك وفقاً للقرار رقم 2440 (2018) .

وكشف أن المبعوث الشخصي أحاط مجلس الأمن علما بنتيجة اجتماع المائدة المستديرة الثاني في جنيف في 10 أبريل، ونقل التزام الأطراف بمواصلة النقاش حول مسألة “الصحراء الغربية” من أجل تحديد عناصر التقارب، بهدف التوصل إلى حل سياسي مقبول للطرفين لمسألة “الصحراء الغربية” على أساس الواقعية والعملية وأن تقبل التطبيق، و تستند إلى حل توافقي ، عادل ، دائم ، والذي سوف يوفر تقرير المصير لشعب “الصحراء الغربية” وفقًا للقرار 2440 (2018).

ونقل الأمين العام ان المبعوث الشخصي أكد له أن جميع الوفود التي حضرت اجتماع المائدة المستديرة الثاني في جنيف في أواخر شهر مارس قد رحبت بعزمه على دعوتهم للاجتماع مرة أخرى بنفس الطريقة.

وأبرز أنه تم إبلاغ مجلس الأمن الدولي بالتقدم المحرز والعزم على عقد اجتماع مائدة مستديرة ثالثة فقط بمجرد ظهور علامات على تقدم حقيقي  وتم إنشاء عملية مفاوضات من شأنها أن توفر مساحة للمتدخلين دون شروط مسبقة.

وأورد الأمين العام أن الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة ، عمر هلال ، وجه خطاباً إلى المبعوث الشخصي بتاريخ 15 يوليوز فيما يتعلق بموقف المغرب من التطورات السياسية، إذ دعت الرسالة إلى مشاركة أقوى للجزائر ، وشددت على أن المغرب ، من جانبه ، قد قدم اقتراحًا للحكم الذاتي ، ودعا الطرف الآخر إلى الالتزام وتبراز حسن النية، كما أكدت الرسالة على أهمية الحفاظ على تواجد البعثة.

وأفرد كَوتيريس أن مبعوثه الشخصي ابلغه بقرار الإستقالة في 22 ماي 2019 لدواعي صحية، مشيرا انه بذل جهودا حثيثة ومكثفة على مدار العامين الماضيين بشكل أرسى زخما جديد في العملية السياسية، مضيفا أن كل المعنيين بالأمر قد وجهوا رسائل إلى هورست كولر يعربون من خلالها عن أسفهم لإستقالته موجهين له الشكر، بمن فيهم المفوضة السامية للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية ، فديريكا موغوريني ، ورئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي ، موسى فكي.

موضوعات أخرى