الرئيسية > آش واقع > تقرير كحل زحل ديال “هيومن رايتس ووتش” على الصحرا
17/01/2019 18:00 آش واقع

تقرير كحل زحل ديال “هيومن رايتس ووتش” على الصحرا

تقرير كحل زحل ديال “هيومن رايتس ووتش” على الصحرا

الوالي الزاز -كود- العيون ////

[email protected]

أصدرت منظمة “هيومن رايتس ووتش” اليوم الخميس، تقريرا سوداويا حول وضعية حقوق الإنسان في الصحراء، تعاكت من خلاله لجملة من الأحداث انطلاقا من زاوية معالجة تخدم أجندة جبهة البوليساريو.

وإستهلت”هيومن رايتس ووتش” تقريرها بالإشارة لتوقف عملية المفاوضات التي ترعاها الأمم المتحدة بين المملكة المغربية وجبهة البوليساريو على الرغم من زيارة المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة هورست كولر.

وإستحضر تقرير “هيومن رايتس ووتش” وضعية بعض من المدانين في ملف “اكديم ايزيك”، مشيرة لدخول ثلاثة منهم من نزلاء سجن القنيطرة في إضرابات عن الطعام في مارس وأبريل وشتنبر ونونبر الماضي للمطالبة بنقلهم إلى سجون أقرب إلى “الصحراء الغربية” ورفض المملكة المغربية تلبية المطلب حتى وقت كتابة هذا الملخص، مسترسلة أن المتهمين في قضية “اكديم ايزيك” أدينوا في “مُحاكمة غير عادلة”  في 2013 و2017، وأن المحاكمتين اعتمدتا بشكل شبه كامل على اعترافاتهم للشرطة لإدانتهم، رغم أن المتهمين أنكروا تلك الاعترافات وقالوا إنهم وقّعوها تحت التعذيب دون أن يُسمح لهم بقراءتها، وفقا للتقرير.

وأضافت المنظمة في تقريرها أن السلطات المغربية تمنع التجمعات المُساندة ل”حق الصحراويين في تقرير المصير في الصحراء الغربية”، متهمة إياها بعرقلة عمل بعض المنظمات غير الحكومية المحلية الحقوقية، من خلال  عرقلة التسجيل القانوني، وفي بعض الأحيان، والإعتداء على النشطاء والصحفيين المحتجزين لديها وفي الشوارع، حسب التقرير.

وعدّدت المنظمة في تقريرها بعض حالات الضرب التي تعرض لها سبعة من “مؤيدي الإستقلال” من بينهم حقوقيون في 28 يونيو بالعيون، تزامنا مع زيارة هورست كولر، المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة، حيث قدمت”الجمعية الصحراوية لضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المرتكبة من طرف الدولة المغربية” شكاوى لدى الوكيل العام للملك (المدعي العام) في العيون، دون لم فتح أي تحقيق في الحادثة، طبقا للتقرير.

وأضافت أنه في 25 يونيو تم اتهام شخصين بالرشق بالحجارة ووضع متاريس في الطريق العام، مانحة إياهم صفة الصحفيين، متذرعة أن اتهامها جاء نتاجا لنشرهما صورا لأحد رجال الشرطة حاملا لسلاحه في مدينة السمارة، مشيرة أن محاميهما أفاد أن الشرطة اعتقلتهما يوم 27 مارس، ثم اعتُدِي عليهما من طرف نفس الشرطي بالضرب داخل سيارة في طريقهما نحو مدينة العيون، وفقا للتقرير.

موضوعات أخرى