أنس العمري -كود//

كشف المركز الوطني للمواطنة أن جميع المؤشرات تؤكد انخفاض نسبة المواطنين الذين خلدوا شعيرة عيد الأضحى، مقدما مثالا على استناده في الخروج بهاد الخلاصة تجلى في انخفاض كمية النفايات المنتجة في الدار البيضاء من حوالي 16.000 طن خلال سنة 2023 إلى 12.000 طن خلال هذه السنة.

وأشار المركز، تقرير بخصوص التدبير العمومي لهذه المناسبة الدينية، إلى أنه، رغم أهمية المعطيات التي صدرت عن المندوبية السامية للتخطيط حول عيد الأضحى، يُؤخذ عليها تأخرها في الصدور، إذ إن معطيات 2022 لا تعكس بشكل دقيق معطيات 2024 في ظل أزمة الجفاف والغلاء.

وذكرت أن هذا التأخر في توفير البيانات يجعل من الصعب اتخاذ قرارات مبنية على معلومات حديثة ودقيقة، مما يزيد من تعقيد الوضع ويؤثر سلبا على قدرة الجهات المسؤولة على التعامل مع التحديات الراهنة بفعالية.