الرئيسية > آش واقع > تقرير رسمي بشراكة مع وكالة دولية: سمعة المغرب فالعالم طوب وتحسنات بزاف وهي الأولى افريقيا وعربيا والجزائر فأسفل الترتيب
05/10/2022 16:30 آش واقع

تقرير رسمي بشراكة مع وكالة دولية: سمعة المغرب فالعالم طوب وتحسنات بزاف وهي الأولى افريقيا وعربيا والجزائر فأسفل الترتيب

تقرير رسمي بشراكة مع وكالة دولية: سمعة المغرب فالعالم طوب وتحسنات بزاف وهي الأولى افريقيا وعربيا والجزائر فأسفل الترتيب

هشام أعناجي ـ كود الرباط//

سمعة المملكة المغربية فالخارج تحسنات بزاف بفعل صورة الأمن المغربي فالعالم والانجازات الرياضية والارث الثقافي وحماية البيئة والالتزام مع المجتمع الدولي وجودة العيش. حسب تقرير حديث صادر عن ﺍﻟﻤﻌﻬﺪ ﺍﻟﻤﻠﻜﻲ ﻟﻠدﺭﺍﺳﺎﺕ ﺍﻻﺳﺘﺮﺍﺗﻴﺠﻴﺔ ﺍﻟﻨﺴﺨﺔ ﺍﻟﺜﺎﻣﻨﺔ ﻣﻦ ﺩﺭﺍﺳﺔ ﺳﻤﻌﺔ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺎلم، ﺑﺸﺮﺍﻛﺔ ﻣﻊ ﻭﻛﺎﻟﺔ ﺍﻻﺳﺘﺸﺎﺭﺓ ﺍﻟدﻭﻟﻴﺔ  ( Reputation Lab ) ﺍﻟﻤﺘﺨﺼﺼﺔ ﻓﻲ ﻣﺠﺎﻝ ﺗدﺑﻴﺮ ﻭﺑﻨﺎء ﺍﻟﻌﻼﻣﺔ ﺍﻟﺘﺠﺎﺭﻳﺔ ﺍلوطنية ( Nation Branding ) .

وحسب خلاصة البحث الذي أنجزه المعهد الملكي خلال الفترة الممتدة بين ﺷﻬﺮﻱ ﻣﺎﺭﺱ ﻭﺃﺑﺮﻳﻞ  2022، ﻓﻲ ﺳﻴﺎﻕ ﺟﻴﻮ – ﺳﻴﺎﺳﻲ ﺗﻤﻴﺰ ﺑﺎﺳﺘﻤﺮﺍﺭ ﺍﻷﺯﻣﺔ ﺍﻟﺼﺤﻴﺔ ﻭﺍﻧﺪﻻﻉ ﺍﻟﻨﺰﺍﻉ ﺍﻟﻤﺴﻠﺢ ﻓﻲ ﺃﻭﻛﺮﺍﻧﻴﺎ، تم قياس سمع المغرب على مستوى 26 بلد التي شملها البحث الميداني ومن ضمنهم الجزائر ومجموعة الدول السبع وروسيا.

واحتلت ﺍﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻴﺔ، ﺧﻼﻝ ﺳﻨﺔ 2022، ﺍﻟﻤﺮﺗﺒﺔ 32 ﻣﻦ حيث ﺍﻟﺴﻤﻌﺔ ﻟدى بلدان ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ الدول ﺍﻟﺴﺒﻊ  ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ ﺇﻟﻰ ﺭﻭﺳﻴﺎ، وذلك ﻣﻦ ﺑﻴﻦ 72 ﺩﻭﻟﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺟﺮﻯ ﺗﻘﻴﻴﻤﻬﺎ. ﻭﻋﻠﻰ ﻏﺮﺍﺭ ﺍﻟدﻭﺭﺍﺕ ﺍﻟﺴﺎﺑﻘﺔ، ﻓﺈﻥ ﺍﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﺗﺘﻤﺘﻊ  ﺑﺼﻮﺭﺓ ﺩﻭﻟﻴﺔ ﺇﻳﺠﺎﺑﻴﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻌﻤﻮﻡ.

ﻭﺟﺎءﺕ ﻛﻞ ﻣﻦ ﺳﻮﻳﺴﺮﺍ ﻭﺍلدﻭﻝ ﺍﻻﺳﻜﻨدﻧﺎﻓﻴﺔ ﻭﻧﻴﻮﺯﻳﻠﻨدﺍ ﻭﺃﺳﺘﺮﺍﻟﻴﺎ ﻭﻛﻨدﺍ ﻓﻲ ﺻدﺍﺭﺓ ﺍﻟﺒﻠدﺍﻥ ﺫﺍﺕ ﺍﻟﺴﻤﻌﺔ ﺍﻟﺨﺎﺭﺟﻴﺔ ﺍﻟﻘﻮﻳﺔ. ﺑﻴﻨﻤﺎ ﺟﺎءﺕ ﻛﻞ ﻣﻦ ﺭﻭﺳﻴﺎ ﻭﺍﻟﻌﺮﺍﻕ ﻭﺇﻳﺮﺍﻥ ﻭﺑﺎﻛﺴﺘﺎﻥ ﻭﺍﻟﺼﻴﻦ ﻭﺍﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻳﺔ ﻭﺇﺛﻴﻮﺑﻴﺎ ﻭﻧﻴﺠﻴﺮﻳﺎ ﻭﻧﻴﻜﺎﺭﺍﻏﻮﺍ ﻭﻛﻮﻟﻮﻣﺒﻴﺎ ﻭﺑﻨﻐﻼﺩﺵ ﻭﺍﻟﺠﺰﺍﺋﺮ ﻭﻓﻨﺰﻭﻳﻼ ﻓﻲ ﺫﻳﻞ ﺍﻟﺘﺮﺗﻴﺐ.

وﺃﺑﺮﺯﺕ ﺍﻟدرﺍﺳﺔ ﺃﻥ ﺳﻤﻌﺔ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ ﻓﻲ بلدان ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﺍﻟﺴﺒﻊ ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ ﺇﻟﻰ ﺭﻭﺳﻴﺎ ﺗُﻌﺎﺩﻝ ﺳﻤﻌﺔ ﻛﻞ ﻣﻦ ﺍﻟﻮﻻﻳﺎﺕ ﺍﻟﻤﺘﺤدﺓ ﺍﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﻭﺃﻧدﻭﻧﻴﺴﻴﺎ، ﻭﻫﻲ ﺃﻓﻀﻞ ﻣﻦ ﺳﻤﻌﺔ كوريا ﺍﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ ﻭﺍﻟﻔﻴﺘﻨﺎﻡ ﻭﺍﻟﺘﺸﻴﻠﻲ ﻭﺩﻭﻝ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﺑﺮيكس (ﺑﺮﺍﺯﻳﻞ، ﺭﻭﺳﻴﺎ، ﺍﻟﻬﻨﺪ، ﺍﻟﺼﻴﻦ ﻭﺟﻨﻮﺏ ﺇﻓﺮﻳﻘﻴﺎ)، ﻭﺗﺘﺠﺎﻭﺯ ﺳﻤﻌﺔ ﺗﺮﻛﻴﺎ ﻭﻛذا ﺳﻤﻌﺔ ﻛﺎﻓﺔ ﺍﻟﺒﻠﺪﺍﻥ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺍﻹﻓﺮﻳﻘﻴﺔ.

ﻭﺑﻘﻴﺖ ﺳﻤﻌﺔ ﺍﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﺧﻼﻝ 2022 ﺇﻳﺠﺎﺑﻴﺔ ﻓﻲ ﻛﻞ ﻣﻦ ﺃﺳﺘﺮﺍﻟﻴﺎ ﻭﻣﺼﺮ ﻭﻓﺮﻧﺴﺎ ﻭﺍﻟﻮﻻﻳﺎﺕ ﺍﻟﻤﺘﺤﺪﺓ ﺍﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ. ﺇﻻ ﺃﻧﻬﺎ ﻋﺮفت  ﺗﺮﺍﺟﻌﺎ ﻓﻲ ﺇﺳﺒﺎﻧﻴﺎ ﻭﻧﻴﺠﻴﺮﻳﺎ ﻭﻛﻮﺭﻳﺎ ﺍﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ ﻭﺍﻟﺴﻮﻳﺪ، ﻭﺑﻨﺴﺒﺔ ﺃﻗﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﺰﺍﺋﺮ.

ﻭﺳﺠلت ﺳﻤﻌﺔ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ، ﺑﻴﻦ ﻋﺎﻣﻲ 2021 ﻭ  2022، ﺗﺤﺴﻨﺎ ﻣﻠﺤﻮﻅﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺼﻴﻦ ( 12.6 +) ﻧﻘطة ﻭﻛﻴﻨﻴﺎ (6.9 +)  نقطة ﻭﻫﻮﻟﻨدا 6.3 +  ﻧﻘﻄﺔ، ﻭﺟﻨﻮﺏ ﺇﻓﺮﻳﻘﻴﺎ 5.9 + ﻧﻘﻄﺔ، ﻭﺃﻟﻤﺎﻧﻴﺎ 5.7 + نقطة،  ﻭﻋﻠﻰ ﺍﻟﻌﻜﺲ ﻣﻦ ﺫﻟﻚ ﻓﺈﻧﻬﺎ ﺗﺮﺍﺟﻌت ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﺍﻟﻤﺘﺤدﺓ ­بـ 5.4 – ﻧﻘطة،  ﻭﺍﻟﻬﻨد بـ 4.8- ﻧﻘطة،  ﺗﺮﻛﻴﺎ ­3.4- نقطة  ﻭﺍﻟﺴﻮﻳد ­بـ 3.4- نقطة.

وﺗﻜﻤﻦ ﻣﺰﺍﻳﺎ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ ﻣﻦ ﺣﻴث ﺍﻟﺴﻤﻌﺔ ﺍﻟﺨﺎﺭﺟﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻤﺎﺕ ﺍﻟﻤﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑﺄﺑﻌﺎﺩ “ﺟﻮﺩﺓ ﺍﻟﻌﻴﺶ” ﻭ”ﺍﻟﻌﻨﺼﺮ ﺍﻟﺒﺸﺮﻱ”،  ﺑﺎﺳﺘﺜﻨﺎء ﺳﻤﺔ “ﺟﻮﺩﺓ ﺍﻟﻤنظومة التربوية”، ﻭﺑﺮﺯﺕ ﺑﺸﻜﻞ ﺧﺎﺹ ﺳﻤﺔ “ﺍﻷﻣﻦ”، ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺸﻜﻞ ﺟﺰءﺍ ﻣﻦ ﺑُﻌﺪ “ﺟﻮﺩﺓ  ﺍﻟﻌﻴﺶ”، ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺴﻨﺔ ﺃﻳﻀﺎ ﺑﺎﻋﺘﺒﺎﺭﻫﺎ ﺗﺸﻜﻞ ﺇﺣدﻯ ﻧﻘﺎﻁ ﻗﻮﺓ ﺳﻤﻌﺔ ﺍﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﺑﺎﻟﺨﺎﺭﺝ.

وﺃﻅﻬﺮﺕ ﺳﻤﻌﺔ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ ﺍﻟﺨﺎﺭﺟﻴﺔ ﺗﻮﺟﻬﺎ ﺇﻳﺠﺎﺑﻴﺎ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻌﻤﻮﻡ ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺨﺺ ﺍﻟﺴﻤﺎﺕ ﺍﻟﺠديدة ﺍﻟﺘﻲ ﺗم ﺇﺩﺭﺍﺟﻬﺎ ﺣديثا ﺿﻤﻦ ﺇﺻﺪﺍﺭ ، 2022 ﺃﻻ ﻭﻫﻲ “ﺣﻤﺎﻳﺔ ﺍﻟﺒﻴﺌﺔ” ﻭ”ﻣﻮﺍﺟﻬﺔ ﺗﻐﻴﺮ ﺍﻟﻤﻨﺎﺥ”.

وأوضح التقرير :”ﺗﻘﺎﺱ ﺳﻤﻌﺔ ﺑلد ﻣﺎ ﺃﻳﻀﺎ ﺑﻤﺴﺘﻮﻯ ﺍﻟﺠﺎﺫﺑﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﻤﻜﻦ ﺃﻥ ﻳﻤﺎﺭﺳﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺴﻴﺎﺡ ﻭﺭﺟﺎﻝ ﺍﻷﻋﻤﺎﻝ ﻭﺍﻟﺸﺮﻛﺎء ﺍﻟﺘﺠﺎﺭﻳﻴﻦ ﻭﺍﻟطلبة ﺍﻷﺟﺎﻧب، ﻭﺑﻘدﺭﺗﻪ كذلك ﻋﻠﻰ اجتذاب ﺍﻷﺟﺎﻧب ﺍﻟﺮﺍﻏﺒﻴﻦ ﻓﻲ ﺍﻹﻗﺎﻣﺔ ﻭﺍﻟﻌﻤﻞ ﻓﻴﻪ. ﻓﻼ ﻳﺰﺍﻝ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ ﻳﻌﺪ ﻣﻦ ﻗبل ﻣﻮﺍﻁﻨﻲ ﺑﻠداﻥ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﺍﻟﺴﺒﻊ ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ ﺇﻟﻰ ﺭﻭﺳﻴﺎ، ﻣﻦ ﺍﻟﺒﻠدﺍﻥ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﺮﻏﺒﻮﻥ ﻓﻲ ﺯﻳﺎﺭﺗﻬﺎ ﻭﺍﻟﻤﺸﺎﺭﻛﺔ، ﺇﺫﺍ ﺗﺄﺗﻰ ﻟﻬﻢ ﺫﻟك، ﻓﻲ ﺍﻟﺘﻈﺎﻫﺮﺍﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﻗﺪ ﺗﻘﺎﻡ ﻋﻠﻰ ﺃﺭﺿﻪ ﻭﺍﻗﺘﻨﺎء ﺳﻠﻌﻪ ﻭﺧﺪﻣﺎﺗﻪ. ﻏﻴﺮ ﺃﻥ ﺍﻟﺘﻌﺒﻴﺮ ﻋﻦ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺮﻏﺒﺔ ﻻ ﻳﻜﻮﻥ ﺑﻨﻔﺲ ﺍﻟﺤدة ﻋﻨدﻣﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺍﻷﻣﺮ ﺑﺎﻟدﺭﺍﺳﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ، ﻭﺫﻟك ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ ﺗﺴﺠﻴﻞ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﺘﺤﺴﻦ ﻋﻠﻰ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﺴﺘﻮﻯ.

وﺧﻼﻝ 2021 ﻭ ، 2022 ﺑﺎﺳﺘﺜﻨﺎء ﺗﻮﺻﻴﺎﺕ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﻭﺍﻟﺪﺭﺍﺳﺔ ﺑﺎﻟﻤﻐﺮﺏ، ﺍﻟﺘﻲ ﻅﻠﺖ ﻣﺴﺘﻘﺮﺓ، ﻓﺈﻥ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﺴﻠﻮﻛﻴﺎﺕ ﺍﻟﺪﺍﻋﻤﺔ ﻟﻠﻤﻐﺮﺏ ﻗﺪ ﺳﺠﻠﺖ ﺗﺮﺍﺟﻌﺎ.

وﺑﺎﻟﻤﻘﺎﺭﻧﺔ ﻣﻊ ﺍﻟﻤﺘﻮﺳﻂ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻲ، ﻳُﻨﻈﺮ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﻛﻮﺟﻬﺔ ﺳﻴﺎﺣﻴﺔ ﻭﻣﻜﺎﻥ ﻟﻼﺳﺘﺠﻤﺎﻡ ﻭﺍﻟﺘﺮﻓﻴﻪ، ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻤﺎ ﻳﻨﻈﺮ ﺇﻟﻴﻬﺎ ﻛﻔﺎﻋﻞ ﺍﻗﺘﺼﺎﺩﻱ.

موضوعات أخرى

04/12/2022 18:12

معهد الشرق الأوسط الأمريكي كيحذر من تداعيات التوتر المتزايد بين المغرب والجزائر واحتمال تطور الأمور  إلى مناوشات عسكرية

04/12/2022 17:20

وشوفو لي كنتساينوهم يكونو نموذج فاحترام القانون.. سيارة ديال البرلمان مركونة فوق الطروطوار وسادة الطريق كدام وزارة العدل (صورة)

04/12/2022 14:32

روح “العائلة” الودادية كتحلق بالأسود لصناعة التاريخ فمونديال قطر. بيها شفنا إنجاز 86 كيتعاود وسرها كلشي مقتنع غادي يمشي بعيد بمجموعة الركراكي فهاد الحدث العالمي