الرئيسية > كود سبور > تقرير المهمة الاستطلاعية كبر بالجامعة ونزل على وزارة الشبيبة والرياضة: كاينين اختلالات بالملاعب المعشوشبة
12/02/2020 19:11 كود سبور

تقرير المهمة الاستطلاعية كبر بالجامعة ونزل على وزارة الشبيبة والرياضة: كاينين اختلالات بالملاعب المعشوشبة

تقرير المهمة الاستطلاعية كبر بالجامعة ونزل على وزارة الشبيبة والرياضة: كاينين اختلالات بالملاعب المعشوشبة

كود مصطفى الشاذلي //

التقرير النهائي المهمة الاستطلاعية للملاعب المغشوشة الخاصة بالجامعة وحلبات ألعاب القوى عرا مجموعة من الاختلالات في أشغال الملاغب، خصوصا من طرف وزارة الشباب والرياضة، فاش كان رشيد الطالبي العلمي هو الوزير.

التقرير الذي تم الكشف عنه اليوم الأربعاء في اجتماع لجنة القطاعات بمجلس النواب، اكد “الوثائق المسلمة من طرف وزارة الشباب والرياضة، كانت غير كافية بإجماع أعضاء المهمة”.

وسجل التقرير، “وجود تناقض بين بعض الوثائق المسلمة، خصوصا المتعلقة بلائحة الملاعب المقترحة من طرف الجامعة، واللي أنجزتها الوزارة.

وأكد التقرير أن الوثائق ديال الجامعة كانت سليمة ودقيقة عن مختلف الدراسات والأشغال، كما تبين بالملموس أن متوسط التكلفة ومتقارب جدا او متطابقة بين الجامعة والوزارة، إذ يبلغ متوسط التكلفة بالنسبة للوزارة 8 ملايين و59 ألف درهم، يضيف التقرير، “علما أن هناك فرقا ملموسا بينهما من حيث الجودة”.

ونوه التقرير بجودة ملاعب الجامعة من حيث تثبيت عشب ممتاز من الصنف الاول،، في حین تمت تعبئة العشب للملاعب المنجزة من طرف الوزارة بحبات المطاط، التي لها آثار سلبية على صحة اللاعبین ويبلغ الفرق بينهما في الثمن لكل ملعب ما يناهز 675 ألف درهم، ناهيك عن الفروق في الجودة، وبالتالي الثمن في باقي مكونات العشب والسياج”.

وأكد التقرير أن الملاعب المنجزة من طرف الجامعة أقل تكلفة من التي أنجزتها الوزارة.

وتطرق التقرير، لما اعتبره “التقصير الواضح بخصوص التأخير في التسليم النهائي لبعض الصفقات، ومسؤولية الوزارة عن التأخر في الخدمة ببعض الملاعب”.

واستغرب التقرير لـ”توقف الأشغال بكل ملاعب كرة القدم المستفيدة من العشب الاصطناعي، وهو ما بررته الوزارة بالتساقطات المطرية، رغم أن العديد منها يقع في مدن بها مناخ صحراوي، كمدن طانطان وورزازات وسيدي إفني وتزنيت وبوجدور وكلميم”.

وتضمن التقرير عناصر إجابة الوزير السابق الطالبي العلمي على انتقادات البرلمانيين، حيث قال إن “مصالح الوزارة لا يمكنها أن تلتزم بتمكين اللجنة من وثائق أخرى”.

وحاول الطالبي العلمي، تحميل جزء من المسؤولية للوزراء السابقون الذين تعاقبوا على القطاع، وقال التقرير، إن الطالبي العلمي، “عبر عن امتعاضه من العشوائية التي تمت بها مباشرة وتدبير بعض الملفات بالوزارة”.

موضوعات أخرى

18/02/2020 16:00

لا تقترب منها يا أحمد رضا الشامي! قد يلتهمونها في الاتحاد الاشتراكي. وقد يقاومها إدريس لشكر. وقد تقع ضحية التدافع بين التيارات