الرئيسية > آش واقع > تفكيك ريزو كبير ديال الشفرة بين سطات و كازا.. ضربو وكالات لتحويل لفلوس وبنكة ومحلات تجاربة
23/10/2021 15:20 آش واقع

تفكيك ريزو كبير ديال الشفرة بين سطات و كازا.. ضربو وكالات لتحويل لفلوس وبنكة ومحلات تجاربة

تفكيك ريزو كبير ديال الشفرة بين سطات و كازا.. ضربو وكالات لتحويل لفلوس وبنكة ومحلات تجاربة

عمر المزين – كود //

تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الدار البيضاء، بتنسيق مع نظيرتها بسطات، بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، مساء أمس الجمعة، من توقيف 4 أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 26 و31 سنة، وذلك للاشتباه في تورطهم في شبكة إجرامية تنشط في اقتراف السرقات الموصوفة.

وذكرت المديرية العامة للأمن الوطني، في بلاغ لها اليوم السبت، أنه تم توقيف 3 مشتبه بهم بمدينة الدار البيضاء، وضبط المشتبه فيه الرابع بمدينة سطات، وذلك بعدما كشفت الأبحاث التقنية والتحريات الميدانية تورطهم في اقتراف سرقات بالكسر استهدفت وكالتين لتحويل الأموال ومحل تجاري ووكالة للنقل بمدينة سطات، وارتكاب عمليات سرقة مماثلة من داخل وكالة بنكية ومحلات تجارية بمدينة الدار البيضاء، فضلا عن اقتراف سرقات بالعنف وباستعمال الكسر من داخل محلات تجارية بمنطقة الدروة بضواحي الدار البيضاء وعين عتيق بمحيط مدينة الرباط.

وقد مكنت عمليات التفتيش المنجزة في إطار هذه القضية، وفق البلاغ، من حجز سيارة مكتراة كانت تستعمل في تسهيل اقتراف هذه الجرائم، وبداخلها تم العثور على قنينة غاز صغيرة ومعدات للتلحيم تستخدم في كسر الأقفال والأختام، فضلا عن حجز أدوات ومعدات أخرى بمنزل أحد المشتبه فيهم تستعمل في ارتكاب عمليات السرقة بالكسر، وهي عبارة عن قفازات وأقنعة وأسلحة بيضاء من مختلف الأحجام وأدوات حديدية.

وقد تم، حسب المصدر ذاته، الاحتفاظ بالمشتبه فيهم الأربعة تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة للمعنيين بالأمر، وكذا توقيف جميع المساهمين والمشاركين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

موضوعات أخرى

06/12/2021 17:30

غايربحو غير البرد كيف ديما.. لوبي الدزاير والبوليساريو كيحاول يضغط عاوتاني على نيوزيلاندا باش توقف إستيراد فوسفاط الصحرا المغربية

06/12/2021 16:00

بنكيران يستنجد بالمثلية الجنسية! أراهن عليكم كثيرا أيها المثليون لأعيد لحزب العدالة والتنمية وهجه السابق