كود ـ طنجة//

تطورات مثيرة شهدتها حادثة حريق شقة رداتها مولاتها حديقة ’’لتربية الحيوانات وممارسة طقوس السحر والشعوذة‘‘ بإقامة الوقار الموجودة بشارع عبد الرحمان اليوسفي فطنجة، حيث استمعت المصالح الأمنية التابعة للدائرة الأمنية الثانية إلى سيدة وبناتها، وكذا لأربعة متضررين من الجيران من بينهم صاحب الشقة وسانديك الإقامة السكنية، لمعرفة ظروف ملابسات الواقعة.

وكشفت مصادر مطلعة لموقع “كود” أنه تقرر تقديم السيدة وبناتها أمام أنظار وكيل الملك لدى ابتدائية طنجة في حالة سراح غدا الاثنين.

واستنادا إلى المصادر نفسها، فإن السيدة حولت دارها إلى ’’حديقة حيوانات” حيث عثر داخل الشقة على قرد وقطط وكلاب إضافة إلى أفاعي وطيور كانت تقوم بالاعتناء بهم وتربيتهم.

الغريب في الأمر تشير المصادر نفسها، أن السيدة تقوم بطبخ كميات كبيرة من الأكل لفائدة الحيوانات يتم نقلها يوميا عبر شاحنة صغيرة إلى وجهة مجهولة، كما أن عشرات الكيلوغرامات من الخضر والفواكه تدخل كل يوم إلى الشقة.

ناهيك عن رائحة “البخور” الكريهة التي تسنشقها الساكنة، كل يوم حيث رجح عدد من الجيران أن الأمر كيتعلق بطقوس السحر والشعوذة، خصوصا وأن السيدة لديها شموع وصور في شرفة المنزل.

المصادر تقول إنه بمجرد دخول منزل السيدة يتبين لك كم هائل من الأقفاص المعلقة في جدران المنزل تحمل داخلها حيوانات ناهيك عن أقفاص أخرى منتشرة في الغرف.

وفي السياق ذاته تسائل جيران المشتبه فيها في حديثهم مع موقع كود عن مآل الأكل الذي يتم طهوه في الشقة كل يوم لفائدة الحيوانات، إضافة إلى رائحة البخور الكريهة التي تسببت لأحد الجيران في الرحيل من شقته.

الجيران طالبوا برفع الضرر عليهم، معتبرين أن كل محاولات حل المشكل بشكل ودي فشلت، حيث تقوم السيدة المشتكى بها بنعتهم بأقبح الألفاظ، كما تهددهم بعائلتها ذات النفوذ في المدينة.