الرئيسية > آش واقع > تفاصيل حصرية على اللي هرب وفيه “كورونا فيروس” بالعيون. ها كيفاش هرب وها اللي عاونو وها فين لقاوه
29/06/2020 22:30 آش واقع

تفاصيل حصرية على اللي هرب وفيه “كورونا فيروس” بالعيون. ها كيفاش هرب وها اللي عاونو وها فين لقاوه

تفاصيل حصرية على اللي هرب وفيه “كورونا فيروس” بالعيون. ها كيفاش هرب وها اللي عاونو وها فين لقاوه

محمود الركيبي – مكتب العيون //

علمت “كود”، من مصادر مطلعة، بأن الشخص المصاب بفيروس كورونا الهارب من جناح كوفيد بمستشفى الحسن بالمهدي، تشد بعد العثور عليه مختبأ بأحد المنازل بمدينة المرس التي تبعد عن مدينة العيون بحوالي 30 كلم.

وأضافت المصادر ل”كود”، بأن الشخص الذي فر إلى وجهة مجهولة، اعترف بخروجه بعد غفلة من المصالح الطبية بالمركز الاستشفائي بالعيون، حيث اعترف بخروجه من الجناح المذكور.

وبحسب مصادر “كود” ، فإن المصالح الأمنية وفور علمها بالواقعة، بادرت على الفور بإجراء تحرياتها اللازمة التي مكنت من إلقاء القبض على المصاب الهارب بمدينة المرسى، ويتم في هذه الأثناء إرجاعه إلى مصلحة العزل الطبي بالمركز الإستشفائي المذكور لاستكمال العلاج هناك، مع تشديد الإجراءات الأمنية بمحيط المركز، وذلك تحسبا لأي محاولة أخرى من قبل هذا الشخص للفرار.

وحول تفاصيل هروبه من المستشفى، صرح مصدر ل”كود” بأن المصاب تمكن من الهروب بعد اختبائه بأحد الحدائق المتواجدة داخل مستشفى الحسن بالمهدي، بعد ذلك تواصل مع أشخاص آخرين، قدموا للمستشفى على متن سيارة ليفروا به إلى وجهة مجهولة.

مصدر آخر قال ل”كود”، فإن الشخص الهارب، ستتم متابعته قضائيا بسبب قدومة على الفرار وتعريضه حياة المواطنين للخطر، بسبب حمله لفيروس معدي قد يتسبب في إصابة آخرين.

وتعليقا على الحادث الذي زرع حالة من الخوف والهلع في نفوس المواطنين بمدينة العيون، قال المرصد الوطني لمحاربة الرشوة و حماية المال العام، بأن هروب المريض يترك مجموعة من التساؤلات، كيف و أين و لماذا قام بهكذا فعل؟!

وحذر المرصد من تبعات عملية الفرار، ليطالب المرصد نفسه بضرورة متابعة الشخص الفار لما شكله من خوف و تهديد لسلامة الأشخاص الصحية.

موضوعات أخرى

16/07/2020 10:30

سكوب. “كود” تقدم بدليل ما يؤكد أن رواية الداخلية حول إعفاء عامل آنفا ماشداش. تنشر وثائق تكشف حقائق جديدة تثبت أن «التضحية» بعفيرات ما عندو علاقة لا بفيلا «مونفيليي» ولا بقضية «إفراغ» مكتب محامي لي ناض عليها صداع كبير =وثائق