الصباح//

يواجه سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة ضغوطات تضعه أمام امتحان اعادة النظلا في البرنامج بما يتوافق مع خطابي العرش وثورة الملك والشعب.

وينذر الدخول السياسي المرتقب بمعركة في البرلمان تشعل فتيل جبهتها مطالب للحكومة بتحمل مسؤوليتها أمام الملك والمؤسسة التشريعية والمواطنين، الذين شاركوا بأصواتهم في الاستحقاقات التشريعية الأخيرة، والخروج من دائرة الانكفاء المستمر بسبب خلافات مكونات اغلبيتها، وذلك من خلال التعجيل بتحيين اولويات واهداف البرنامج الحكومي