كود تطوان//

قالت مصادر مطلعة ل”كود” إن العامل ديال تطوان آمر بهدم مخالفة بمنشأة سياحية قريبة من مدارة مشهورة بتطوان، كانت غادا تخلق نوع من الخلل في واجهة هاد البناية وتحتل الملك العمومي وتضيق من مساحتو بطريقة بشعة.. بعدما تم بناءها بدون ترخيص.

قرار العامل ديال تطوان، اللي كا يجي بالتزامن مع الزيارة الملكية للشمال اللي انطلقت البارح الثلاثاء، إذ من المنتظر أن يحيي جلالته عيد الأضحى هناك، وكذلك قضاء عطلته الصيفية، لقى (القرار) الاستحسان لدى الكثير من التطوانيين.

لكن “أحد مسامر المايدة”، وهو مقاول في البناء متحدر من الريف، واللي كا يدعي أنه عندو علاقات مع المسؤولين بعمالة تطوان، كا يروج أن “المخالفة” اللي دارت لكي تغطي المدخل المؤدي إلى داخل المنشأة السياحية الواقعة بشارع عبد الخالق الطريس (طريق مرتيل)، غادا ترجع، واعدا صاحبها بتدخله لكي يعيد وضع ما أمر العامل بإزالته احتراما للقانون.

ولكن هذه الواقعة كا تأكد من جديد أن المخالفات التي تشوه مجال التعمير بتطوان ما كانتش لتقع لولا وجود بعض “السماسرة” الذين يحلو لهم الاصطياد في المياه العكرة، ضاربين عرض الحائط بالقانون.

وهنا طالبت بعض الفعاليات عامل تطوان بالتدخل لمنع الاختلالات التعميرية.