الرئيسية > ميديا وثقافة > تصويرة مزورة لمعبد فأندنوسيا زرفات بزاف ديال السياح يجيو يزوروه فاللخر تصابو بخيبة أمل حيت الواقع بعيد على إنستگرام
14/07/2019 02:00 ميديا وثقافة

تصويرة مزورة لمعبد فأندنوسيا زرفات بزاف ديال السياح يجيو يزوروه فاللخر تصابو بخيبة أمل حيت الواقع بعيد على إنستگرام

تصويرة مزورة لمعبد فأندنوسيا زرفات بزاف ديال السياح يجيو يزوروه فاللخر تصابو بخيبة أمل حيت الواقع بعيد على إنستگرام

كود-وكالات///

كثيرون شدوا الرحال إلى معبد شهير في جزيرة بالي الإندونيسية، رغبة في التقاط صورة أمام بوابته الساحرة. لكن مفاجأة مخيبة للآمال كانت في انتظارهم، فالحقيقة أمام بوابة المعبد كانت مختلفة تماما عن صور منتشرة في انستغرام.

لم يتوقع عدة سياح أن يتحول شغفهم الكبير برؤية وجهة سياحية مميزة في القارة الآسيوية إلى خيبة أمل كبيرة، فقد شد أكثر من سائح الرحال صوب جزيرة بالي الساحرة في إندونيسيا من أجل مشاهدة بوابة معبد “Lempuyang”.

أما عن سبب تدفق السياح لزيارة هذا المعبد المشهور، فهو انتشار عدة صور لبوابته على موقع التواصل الاجتماعي “إنستغرام”، حيث يقف أشخاص (غالباً لديهم آلاف المتابعين على إنستغرام) في منتصف المعبد ويقومون بحركات مختلفة، فيما تنعكس مياه المعبد عليهم وتضفي جمالية خاصة على الصورة المُلتقطة، وفق ما أورد موقع صحيفة “الإندبندت” البريطانية.

ويشير نفس المصدر  إلى أن هذه الصور المتداولة بشدة في “إنستغرام” عادية، ولولا خضوعها لعملية تعديل لما ظهرت بذلك المظهر المميز، وأضاف أنه يتم استخدام مرآة لإنجاز الصورة ببراعة كبيرة، حيث لا يوجد ماء بالمرة أمام بوابة هذا المعبد الهندوسي.

وتابع المصدر أن عدة سياح أصابهم الغضب بعد اكتشاف حقيقة الأمر، فقد تركوا تقييمات غير إيجابية عن هذا المكان في موقع السفر العالمي “تريب أدفايزر”، كما أن البعض منهم وصف هذا المعلم بأنه “مزيف”.

موضوعات أخرى