الرئيسية > آش واقع > تسريبات تقرير كَوتيريس. الأمم المتحدة خايفة من تهديدات البوليساريو بالحرب
08/10/2019 20:30 آش واقع

تسريبات تقرير كَوتيريس. الأمم المتحدة خايفة من تهديدات البوليساريو بالحرب

تسريبات تقرير كَوتيريس. الأمم المتحدة خايفة من تهديدات البوليساريو بالحرب

الوالي الزاز -كود- العيون ////
[email protected]

عبر الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو كَوتيريس، في تقريره حول الحالة في الصحراء الموجه لأعضاء مجلس الأمن الدولي في الفاتح من أكتوبر عن تخوفه من نشوب حرب بالمنطقة.

وكشف الأمين العام للأمم المتحدة في التقرير أن الأمم المتحدة تأخذ على محمل الجد تهديدات زعيم جبهة البوليساريو، ابراهيم غالي في أحد الفيديوهات وتصريحات اخرى ل”الوزير الأول” لجبهة البوليساريو محمد الوالي اعكيك خلال أشغال النسخة العاشرة للجامعة الصيفية ببومرداس الجزائرية يوليوز الماضي.

و كان  زعيم جبهة البوليساريو، ابراهيم غالي، قد دعا خلال إجتماع له بقيادات عسكرية في الفيديو المشار إليه بالتقرير شباب مخيمات تندوف إلى التطوع في صفوف “الجيش” معتبرا إياها تندرج في خانة التحضير للحرب على حد تعبيره، مضيفا أن الحرب محطة إجبارية في ملف الصحراء، مشيرا أن توقيتها وأسبابها موضوع آخر، مسترسلا أن الكل معني بتلك الحرب، وأنه على “المتشدقين” بها التقدم للميدان، مجددا التأكيد أن الحرب “لا مفر منها” وفقا لتصريحاته.

وأضاف المتحدث في الفيديو المتداول أن استحضاره لمسألة الحرب ليس بالمزايدة، متهما المغرب ب”التعنت” وقوى عظمى بدعم ذلك “التعنت”، حيث ظهر ذلك جليا على مستوى الأمم المتحدة والمبعوثين الأممين المتعاقبين على ملف الصحراء متوعدا المغرب بضربة، حسب ما أفاد به.

ووجه ابراهيم غالي في معرض حديثه قيادات البوليساريو للعمل على تطوع شباب مخيمات تندوف للتجنيد، موضحا ان مرحلة التجنيد الإجباري قد دنت وأن تطبيقها قادم على حد تعبيره.

موضوعات أخرى

22/10/2019 16:00

تسريب 6 تسجيلات صوتية يكشف معطيات مثيرة عن شبكة «حمزة مون بيبي». فوحدة منها اعترف موقوف فالقضية بأن كلشي كيترعد منو لأنه هو «المود باس » ديال هاد الحسابات

22/10/2019 15:11

أنا غاضب منكم يا سلفيي موقع “هوية بريس”! هل هذا جزائي أيها الزملاء السلفيون. وبجدية. وبنظرات شزراء. تتهمونني بتكفير أحمد الريسوني

22/10/2019 14:41

ألماني يرونها فابتدائية أكادير. تعرا داخل المبنى ووقف قدام الناس كما ولداتو مو وخلا كلشي كيتجارا.. وها علاش دار هاد الفضيحة