الرئيسية > آش واقع > تسارع وتيرة انتشار كورونا من جديد فرض على بزاف ديال الكازاويين مراجعة طريقة تعاملهم مع التدابير الوقائية ضد انتشار الفيروس
11/07/2021 16:30 آش واقع

تسارع وتيرة انتشار كورونا من جديد فرض على بزاف ديال الكازاويين مراجعة طريقة تعاملهم مع التدابير الوقائية ضد انتشار الفيروس

تسارع وتيرة انتشار كورونا من جديد فرض على بزاف ديال الكازاويين مراجعة طريقة تعاملهم مع التدابير الوقائية ضد انتشار الفيروس

أنس العمري – كود //

فرضت التصاعد المتزايد يوما بعد آخر في عدد الإصابات اليومية بفيروس كورونا، على فئة مهمة من المغاربة إعادة حساباتهم في التعاطي مع التدابير الوقائية الموصى بها للحد من تفشي الوباء.

فبعدما كانت تستهتر بهذه الإجراءات وتتهاون في الالتزام بها، عادت مجددا إلى التقيد بهذه الشروط الصحية، وذلك بعدما أضحى هذا التهديد الوبائي يقترب مرة أخرى من كل بيت، في ظل استمرار انتشاره على نطاقات أوسع معرضا حياة العديدين لخطر الموت.

وهكذا، عاينت “كَود” استئناف عدد من الفضاءات تطبيق التدابير الاحترازية، بينما رجع مشهد الوجوه التي تغطيها الكمامات ليصبح أحد المظاهر المألوفة خلال تنقلات المواطنين، بعدما كان ينظر إليه باستغراب قبل تسرب السلالة الجديدة “دلطا” إلى المملكة.

وفي مقدمة هذه الفضاءات المقاهي، حيث وقفت “كَود” خلال ترددها على بعض منها في آنفا بالدار البيضاء، على إلزام من يترددون عليها على ارتداء الكمامة قبل ولوجها وفرض احترام مسافة الأمان، مقابل توفير هذه الأداة الواقية لمن لم يكن يحملها معه، إلى جانب المعقمات، والتي كانت اختفت تماما بنسبة كبيرة من المحلات، بمجرد إقرار التخفيف الذي فرضته إكراهات اقتصادية واجتماعية، على ضوء ما لحق عدد من القطاعات من ضرر مادي نتيجة شهور من الإغلاق والإجراءات الاحترازية المشددة في بلادنا.

مواطنون بدورهم نهجوا السلوك نفسه، فبينما كانت فئة كبيرة منهم، وبالأخص المستهترين، تخلت تماما عن الكمامة الواقية في تنقلاتها، عادت لاستخدام هذه الأداة لإدراكها خطورة هذه المرحلة الوبائية التي تمر منها المملكة، وما تسببت فيه “حملة التضليل الكبرى” التي كان يقف ورائها من كانوا يرددون بعض المعطيات المغلوطة كالبابغوات بدون وعي.

يقول حميد (ب)، الذي التقته “كَود” خلال جولة لها وسط المدينة، “هادشي كايخلع.. ترخينا شوية فالفترة السابقة، ولكن هادشي دابا مابقاش فيه اللعب.. الوضعية كاتعقد وولينا كلنا مهددين”، مضيفا أن “الجميع يجب عليه التحلي بروح المسؤولية والمواطنة باش نخرجو سالمين من هذه الفترة الصعبة”.

وزاد موضحا “خاصنا نزيرو راسنا ونتقيدو أكثر وأكثر بالشروط الصحية الوقائية باش ما نضيعوش المكاسب المحققة حتى الآن، ونرجعو ثاني للإغلاق اللي غادي يهرسنا كاملين”.

من جهتها، قالت حسناء (ن)، بائعة في محل للألبسة الجاهزة في المعاريف، “ترتاكبات أغلاط كثيرة بعد التخفيف.. وكلنا كانتحملو مسؤوليتها حيت تهاونا”.

وأضافت “اللي وقع وقع.. ولكن على العموم، باقي الوقت فين نراجعو سلوكاتنا.. ونتجاوبو بمسؤولية مع النداءات التي أطلقت أخيرا للالتزام بالشروط الوقائية لأنها الطوق اللي غادي ينجينا من مواجهة سيناريوهات حتى واحد ما باغي يعيشها”.

وتجتاز الدار البيضاء حاليا مرحلة معقدة نتيجة تسارع وتيرة انتشار فيروس كورونا. فخلال الأيام الأخيرة تصدرت الجهة الحصيلة اليومية بفارق كبير عن باقي الجهات، وهو ما يهددها بتحولها إلى بؤرة وبائية كبيرة مثيرة للقلق.

وسجلت المدينة، في أحدث حصيلة لها، رقما مثيرا للقلق، إذ من أصل 1566 حالة جديدة معلن علنها بالمغرب، اكتشفت 708 بجهة الدار البيضاء، فيما كان نصيب مدينة كازا لوحدها من هذه الحصيلة 503.

موضوعات أخرى

27/07/2021 10:37

ميركاتو انتخابات 2021 فالصحرا.. رجل الأعمال الصحراوي “حسن الدرهم” مشا من الاتحاد الإشتراكي والتاحق بالأحرار وها فين غادي يترشح

27/07/2021 10:30

بلبعاس نائب رئيس حكومة القبايل لـ”كود”: بغينا نفتحو سفارتنا فالصحراء..ونتمنى إجراء لقاءات رسمية مع المسؤولين المغاربة

27/07/2021 09:30

مراكشية ماتت مباشرة بعد تلقيحها بفاكسان “جونسون” الميريكاني.. الحادث تسبب ف استنفار صحي فـ المدينة وهاشنو كَال مصدر من وزارة الصحة لـ”كود”

27/07/2021 09:00

ضبط ديبو سري و توقيف مول بارافارماسي ففاس.. والدكتور عاطش لـ”كَود”: هاد الملف دكَدكَ المهنيين وهادي البداية لمحاربة المتطاولين على مهنة الصيدلة – تصويرة حصرية