الرئيسية > آش واقع > ترونات عاوتاني بسباب كورونا.. ها تفاصيل قرار المغرب تعليق الرحلات الجوية مع بريطانيا وتأثيرو على قطاع السياحة وتنقل الأشخاص المرتبطين بهاد البلدان 
20/10/2021 20:30 آش واقع

ترونات عاوتاني بسباب كورونا.. ها تفاصيل قرار المغرب تعليق الرحلات الجوية مع بريطانيا وتأثيرو على قطاع السياحة وتنقل الأشخاص المرتبطين بهاد البلدان 

ترونات عاوتاني بسباب كورونا.. ها تفاصيل قرار المغرب تعليق الرحلات الجوية مع بريطانيا وتأثيرو على قطاع السياحة وتنقل الأشخاص المرتبطين بهاد البلدان 

عن “بي بي سي” //

حظر المغرب الرحلات الجوية من المملكة المتحدة وإليها بسبب تزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا.

وأبلغت الحكومة المغربية العديد من شركات الطيران والرحلات السياحية البريطانية بأن الرحلات الجوية سيتم تعليقها بدءاً من منتصف ليلة الأربعاء، 20 أكتوبر 2021، وحتى إشعار آخر. كما تم تعليق الرحلات الجوية بين المغرب وألمانيا وهولندا.

وقد اتصلت البي بي سي بالسفارة المغربية والمكتب السياحي وبوزارة الخارجية البريطانية من أجل الحصول على تعليق على القرار المغربي.

وتفيد الأرقام الأخيرة من المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض والسيطرة عليها بأن المعدل الأسبوعي للاصابات المبلغ عنها بفيروس كورونا في المغرب بلغ في 14 أكتوبر 10.4 حالة لكل 100 ألف شخص، وذلك مقارنة بـ 445.5 حالة لكل 100 ألف شخص في المملكة المتحدة.

وقد سجلت المملكة المتحدة الثلاثاء 43,738 إصابة جديدة ب”كوفيد-19″، حيث بلغت الحالات الجديدة أكثر من 40,000 في اليوم خلال 7 أيام على التوالي. وارتفع عدد المرضى المصابين بالفيروس في المستشفيات بنسبة 10 في المئة خلال أسبوع ليصل إلى 7,749 يوم الإثنين.

وسُجلت 223 حالة وفاة جديدة، وهو أكبر عدد يتم تسجيله منذ مارس الماضي، مع أن الأرقام اليومية عادة ما تكون أعلى أيام الثلاثاء.

وعدّلت الحكومة البريطانية من نصيحتها المتعلقة بالسفر إلى المغرب لتذكر فيها أن الحكومة المغربية علّقت الرحلات الجوية المباشرة بين المملكة المتحدة والمغرب لفترة غير محددة.

ولم تحظر الحكومة المغربية على المسافرين البريطانيين السفر إلى خارج البلاد، ولكن سيتعين عليهم السفر عبر دولة ثالثة.

وتقول النصيحة البريطانية إنه يتعين على المسافرين البريطانيين أن يقدموا دليلاً على تلقيهم التلقيح الكامل ضد فيروس كورونا منذ أسبوعين على الأقل أو حصولهم على نتيجة سلبية لاختبار “بي سي آر” أجري قبل 48 ساعة من السفر.

وسيُطلبُ منهم أيضاً تقديم نموذج للمسافر حول الصحة العامة إلى السلطات المغربية عند الوصول.

وقالت شركة الطيران “إيزي جت” إنها أُبلغت بالقرار المغربي صباح اليوم. وألغت الشركة جميع رحلاتها المغادرة من المملكة المتحدة وألمانيا وهولندا إلى المغرب حتى 30 نوفمبر القادم.

وتسيّر الشركة رحلتين من مطاري مانشستر وكَاتويك، في إنكَلترا، إلى مراكش. وستشغل الشركة هاتين الرحلتين لنقل المسافرين الذين كان من المقرر أن يعودوا إلى المملكة المتحدة الأربعاء.

وقالت، قبيل تلقيها توجيهاً آخر من الحكومة المغربية، إنها تعتزم تسيير رحلات قادمة خلال الأيام المقبلة لإعادة المسافرين البريطانيين إلى الوطن.

وقال بيان صادر عن “إيزي جت”: “إننا نتواصل مع كافة الزبائن الذين تم إلغاء رحلاتهم الجوية لنعلمهم بالخيارات المتاحة أمامهم، والتي تشمل نقلاً مجانياً عبر بلد ثالث أو الحصول على قسيمة أو استعادة المبالغ التي دفعوها”.

وقد ألغت الخطوط الجوية البريطانية رحلة جوية كانت مقررة من مطار هيثرو إلى الوجهة نفسها، وفي هذه الأثناء أكدت شركة العطلات السياحية “توي” أنها تلقت هي الأخرى اتصالاً من الحكومة المغربية.

وقالت شركة “توي”: “إننا نجري اتصالات بزبائننا وفق ترتيب مواعيد مغادرتهم لنناقش معهم الخيارات المتاحة، التي تشمل تعديلها إلى وجهة أخرى أو استعادتهم للمبالغ التي دفعوها بالكامل. نود أن نشكر زبائننا على صبرهم وعلى تفهمهم خلال هذا الوقت”.

وقالت الشركة المنظمة للرحلات السياحية إن لديها حالياً قرابة 2000 مسافر بريطاني في المغرب، ولكنها لم تؤكد حتى الآن ما إذا كانت ستضطر إلى إعادة هؤلاء المسافرين إلى الوطن مبكراً.

وسيؤثر حظر الرحلات الجوية على عائلات في انجلترا وويلز كانت قد حجزت لقضاء عطلة نصف الفصل الدراسي في المغرب الأسبوع المقبل.

وقال المكتب الوطني للمطارات في المغرب إن هذه السياسة ستبقى سارية المفعول “حتى إشعار آخر”.

وقد عدلت وزارة الخارجية البريطانية من نصيحتها المتعلقة بالسفر إلى المغرب لكي تتضمن التطور الأخير.

وتقول النصيحة الجديدة إنه يتعين على المسافرين العائدين إلى المملكة المتحدة من المغرب الاتصال بشركة الطيران أو الشركة المنظمة لرحلتهم لترتيب طريق بديل للعودة عبر بلد ثالث، كإسبانيا أو فرنسا، حيث لا تزال الرحلات الجوية تعمل كالمعتاد.

في غضون ذلك، قال بيتر ميرسر، صاحب فندق “دار زمان” في مراكش إن العديد من النزلاء كانوا “يسارعون” في محاولة العودة إلى المملكة المتحدة الأربعاء قبل أن يدخل الحظر حيز التنفيذ.

وقال ميرسر: “سيكون لهذا القرار تأثير كبير، ليس فقط على المسافرين القادمين من المملكة المتحدة وإنما أيضاً على المسافرين من ألمانيا وهولندا”.

وتمضي سيدة بريطانية، تدعى أليسون سيجويك، حالياً إجازة في مدينة أكَادير قبالة الساحل الجنوبي الغربي للمغرب، مع زوجها وابنها.

كان من المقرر أن يعودوا الخميس من أول رحلة لهم منذ ميلاد ابنهم قبل عامين ونصف.

وقالت: “لا يمكنني أن أصف ذلك كتابة… فالأسبوع الذي نختار الذهاب فيه برحلة يغلقون فيه الحدود بينما لا زلنا هنا”.

لكن السيدة سيجويك أضافت بأنها تشعر بتفاؤل بأن يتم إيجاد حل للمشكلة سريعاً لأنها حجزت العطلة مع شركة “توي”. وقالت إنها تلقت “رسالة مسجلة” من الشركة، تخبرها فيها بأنها ستسمع المزيد من المعلومات خلال 24 ساعة.

موضوعات أخرى

30/11/2021 17:30

ماذا يعني “توقفت ” العدالة والتنمية عند زيارة وزير دفاع إسرائيل؟! الأمانة العامة تتأمل الزيارة وتراوغها وتنحني أمامها