الوالي الزاز -كود- العيون///
[email protected]

دار وزير خارجية نظام العسكر الجزائري، أحمد عطاف، ندوة صحافية كان مقرر يهدر فيها بشكل كبير على تطورات الوضع فقطاع غزة والقضية الفلسطينية، قبل ما تحول لندوة صحافية مخصصة للمغرب ونزاع الصحرا.

وزير خارجية نظام العسكر الجزائري، احمد عطاف، هدر فهاد الندوة على بعض المواضيع اللي كتهم المغرب ووحدته الترابية وعالجها بلغة فيها بزاف ديال العربدة بعيد على اللباقة والإحترام اللي كيميز الدبلوماسية وتصريحات مسؤوليها.

وفسياق هاد الندوة هدر أحمد عطاف على قضية التكتل المغاربي اللي باغي نظام العسكر الجزائري يديرو ويضم الجزائر وتونس وليبيا وما فيهش المغرب وحتى موريتانيا واخدة منو مسافة توجسا من إنعكاس هاد المشروع على علاقاتها مع الرباط.

وبخصوص هاد التكتل، قال وزير خارجية العسكر، أن مهمة هاد التكتل هو سد حالة الفراغ اللي كاينة ولا يعني أنه يكون بديل لما هو موجود ويتعلق الأمر بالإتحاد المغاربي.

وأضاف أن الإتحاد المغاربي كاين ولكن فغيبوبة وكل المؤسسات لم تُلغى ومازلت قائمة، مردفا أن الإتفاقيات التي عُقدت في إطار الإتحاد المغاربي لازالت موجودة، ولكنها ليست سارية المفعول بحكم الظروف غير أنها كاينة.

وأوضح أن هاد التكتل جا الآن فإنتظار عودة الإتحاد المغاربي إلى الحياة، متساءلا: “واش غادي نبقاو فهاد الحالة”، مشيرا أن الرئيس عبد المجيد تبون هو من إقترح هاد الصيغة.