الرئيسية > آش واقع > تحقيق إخباري: “التدمير الذاتي” لقطاع الصحة في زمن “كورونا”..من الكشف السريع PCR إلى “الموت السريع” بالسيرولوجي
07/09/2020 16:30 آش واقع

تحقيق إخباري: “التدمير الذاتي” لقطاع الصحة في زمن “كورونا”..من الكشف السريع PCR إلى “الموت السريع” بالسيرولوجي

تحقيق إخباري: “التدمير الذاتي” لقطاع الصحة في زمن “كورونا”..من الكشف السريع PCR إلى “الموت السريع” بالسيرولوجي

هشام أعناجي ــ كود الرباط//

كشفت مصادر بوزارة الصحة لـ”كود” أن المراكز الصحية غير قادرة على تقديم خدمات طبية خاصة متعلقة بـ”لقاح” “الأطفال” واللقاحات الضرورية في فترة الخريف، خصوصا وأن وزارة الصحة قررت إعادة تنظيم عملية تشخيص وعلاج المصابين بعدوى كورونا، من خلال إشراك المراكز والمستوصفات الصحية الأولية.

وحسب مصادر طبية لـ”كود” فإن “الوزارة لا تملك أجوبة حقيقية على كيفية تدبير القطاع في هذه الفترة، بحيث أن اختبار السيرولوجي لا يكشف عن IgG إلا بعد مرور 10 أيام أو 12 يوما، بمعنى أن المريض قد يموت في هذه الفترة قبل الكشف عن حقيقة إصابته، وهذا التشخيص لا علاقة بالتشخيص المبكر PCR.

وقالت ذات المصادر إن “تغيير وزارة الصحة للبروتوكول المعتمد في “تقديم” الدواء للمصابين بفيروس كورونا، ساهم في خلق فوضى لدى المرضى من جهة ولدى الأطباء والمستشفيات، حيث يتم الآن تقديم الدواء قبل ظهور نتائج التحليلات”.

هذا البرتوكول، وفق مصادر بوزارة الصحة، جاء نتيجة ما كانت تقوم به المندوبيات والمستشفيات العمومية بدون قرار مركزي من الوزارة، الأخيرة التي اعتمدت نفس البروتوكول. حيث يعمد الأطباء إلى تقديم وصفات للمشتبه بـ”إصابتهم” بالفيروس قبل ظهور نتائج التحليلات التي أصبحت تتأخر لأكثر من 10 أيام.

وصرح طبيب، رفض ذكر اسمه خوفا من أي “انتقام” إداري في المستقبل، لـ”كود” بالقول :”لا يعقل أن يكون المريض CORAD5 بواسطة السكانير، والأعراض بادية عليه والطبيب يتوجب عليه انتظار التحليلية”، مضيفا :”لذلك يجتهد الطبيب ويعطي الدواء بدون إخبار الوزارة، وهذا يدل على أن الوزارة خارجة التغطية”.

لكن هذا الإشكال، وبتعبير أدق “هذه الفوضى” وفق وصف مصدر مسؤول لـ”كود”، ناتج عن غياب “أو تغييب” لمديرية المستشفيات والعلاجات المتنقلة، وهي المديرية التي لا تتوفر على مدير، بحيث أن “الكاتب العام بالنيابة لوزارة الصحة، اليد الطولى للوزير على الإدارة، لا يزال يديرها عن بعد”.

هذه المديرية حسب ذات المصدر، لها دور مهم ومحوري في محاربة “كورونا”، وهي المديرية تعيش “نوعا من العجز” في التدبير، في ظل “تحكم” الكاتب العام عن جميع الخيارات والقرارات الاستراتيجية لهذه المديرية.

هذا في الوقت الذي لعبت فيه مديرية المستشفيات والعلاجات المتنقلة ومديرية علم الأوبئة، دورا كبيرا في مختلف دول العالم في تدبير الجائحة، فقط في المغرب نجد صراعات في هذه المديريات، ولعل واقعة “التضييق” على مدير مديرية الأوبئة محمد اليوبي، لا أكبر دليل على “التدبير الكارثي” لهذه الوزارة.

وهنا من الضروري التأكيد على أن الحرب بين الأطر داخل الوزارة والاعفاءات التي وصلت الى 90 اعفاء من مناديب ومدراء المستشفيات ورؤساء مصالح ورؤساء أقسام ومدراء مركزيين، ساهمت بشكل كبير في “ترهل” تدبير الجائحة، تقول ذات المصادر.

“كود” فجرت عدة فضائح في تدبير الصفقات التفاوضية لوزارة الصحة، ولعل أبرزها فضيحة اقتناء المصل السيرولوجي بقيمة تفوق 21 مليار سنتيم، والتي فازت بها شركة “محظوظة” رغم تاريخها السيء بالوزارة، حسب مصدرين بلجنة المختبرات بوزارة الصحة تحدث لـ”كود”.

رابط 1:

https://www.goud.ma/%D8%AE%D8%A7%D8%B5-%D8%B5%D9%81%D9%82%D8%A9-%D9%83%D9%88%D9%83%D9%88%D8%AA-%D9%85%D9%8A%D9%86%D9%88%D8%AA-%D8%A8%D9%88%D8%B2%D8%A7%D8%B1%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%AD%D8%A9-%D9%83%D9%8A%D9%81-564079/

رابط2:

https://www.goud.ma/%D8%AE%D8%A7%D8%B5-%D9%81%D8%B6%D9%8A%D8%AD%D8%A9-%D8%AB%D9%82%D9%8A%D9%84%D8%A9-%D8%B5%D9%81%D9%82%D8%A9-21-%D9%85%D9%84%D9%8A%D8%A7%D8%B1-%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D8%B5-573770/

رابط 3:

https://www.goud.ma/%D9%81%D8%B6%D9%8A%D8%AD%D8%A9-%D9%87%D8%A7%D8%AF%D9%8A-%D9%81%D8%A8%D9%84%D8%A7%D8%B5%D8%AA-%D9%8A%D8%AD%D8%A7%D8%B3%D8%A8%D9%88-%DA%AF%D8%A7%D8%B9-%D9%85%D8%B3%D8%A4%D9%88%D9%84%D9%8A-%D8%B5%D9%81-578537/

هذا التدبير الكارثي، ليس فقط على المستوى تدبير الجائحة، بل يمتد إلى تدبير “الموارد البشرية” أو نبض القطاع، إذ ضيعت الوزارة 465 منصب مالي سنة 2019، (حسب وثيقة توصلت بها “كود”).

مع العلم أنه بإمكان الوزارة تعويض الـ465 إطار طبي بمناصب للممرضين، خصوصا وأن عدد من الأطباء باتوا يفضلون مقاطعة مباريات وزارة الصحة، كما أن عدد القابلات المتواجدات في حالة عطالة يتجاوز 2000 خريجة من معاهد تابعة للوزارة.

ليس هذا فقط، بل حتى أن عدد المناصب المخصصة للأطر الإدارية (متصرفين، ومهندسين، تفنيين..) بم تستعمل كلها. (236 من أصل 276). كما لم يتم الاعلان عن مباريات في هذه السنة، رغم أن وزارة الصحة غير معنية بقرار توقيف التوظيف العمومي بباقي القطاعات.

الطامة الكبرى، والتي سنختم بها هذا المقال، هي أن مدير مديرية الموارد البشرية بالنيابة كذلك، والذي يتم تعيين أحد في هذا المنصب المعروف بـ”أنه منصب مخصص في السابق لتقسيم كعكة التوظيفات بين الأحزاب والنقابات وكبار الموظفين”، له تاريخ أسود، بشهادة مصادر “كود”.

هذا المدير المقرب من الكاتب العام، قدم من مستشفى بزاكورة حيث كان يشتغل في منصب المقتصد، وقفز بسرعة البرق إلى منصب مدير مديرية الموارد البشرية بالنيابة، والكل يعرف قصة تعيينه “بالولاء الحزبي”

“المحظوظ” الذي يمسك خيوط إدارة الموارد البشرية، ليس إلا رئيس قسم بنفس الإدارة، كان في حزب الاستقلال عندما الكفة لصالح الاستقلاليين داخل الوزارة، قبل أن يغير لونه السياسي نحو التقدم والاشتراكية الذي ترأس الوزارة في ولايتين حكوميتين.

“كود” كعادتها ربطت الاتصال بمسؤولين بالوزارة، إلا أنهم فضلوا “الصمت”، حيث قال أحدهم لـ”كود” :”دبا مبقيناش قادرين نهضرو وخاص ضروري الاتصال بمسؤول التواصل وناخدو الاذن عاد نجاوبو”.

موضوعات أخرى

29/09/2020 19:00

المجلس الأعلى للسلطة القضائية عندو دورة ثانية وغادي يحسم فيها ترقية القضاة وتعيين آخرين وتمديد سن التقاعد.. وخبير قانوني لـ”كود”: ها شنو كيقول الدستور

29/09/2020 18:30

قيادي فالبي جي دي لـ”كود”: بإجماع الأمانة العامة القاسم الانتخابي خط أحمر.. ومفاوضات “القوانين الانتخابية” مع الداخلية

29/09/2020 18:00

خاص تعامل بصرامة مع أي واحد عاون مجرم يهرب أو طاكا البوليس باش مايتيريوش فيه.. وكنتمنى مستقبلا بحال هاد الأمهات لي كيدافعو على ولادهم المجرمين وكيتهلاو فيهم في الحباسات يتدار ليهم شي معتقل بين بوعرفة وفيكيك لإعادة التأهيل ديالهم

29/09/2020 17:30

حصيلة كورونا اليوم.. 2076 مغربي ومغربية تصابو و39 ماتو و2785 تشافاو.. الطوطال: 121183 إصابة و2152 وفاة و100253 حالة شفاء.. و18778 كيتعالجو منهم 440 فحالة خطيرة