أنس العمري -كود///

تحذير جديد من جطو. تقرير للمجلس الأعلى للحسابات حذر من اللجوء إلى التوظيف بالتعاقد لتغطية الخصاص من المدرسين، وبدون مؤهلات، مشيرا إلى أنه سيؤثر سلبا على جودة التعليم.

التقرير المنجز حول “تقييم المخطط الاستعجالي للتربية الوطنية”، ذكر أنه رغم تجاوز التوظيفات المحددة من قبل الوزارة الوصية، والتي جرت خلال فترة تنفيذ المخطط الاستعجالي لسد الحاجيات، فإن الخصاص في هيئة التدريس يعد ظاهرة بنيوية في نظام التعليم.

وأكد أنه لسد هذا الخصاص، قامت الوزارة بتوظيف 54 ألفا و927 مدرسا بالتعاقد خلال الفترة الممتدة من 2016 إلى 2018، وإلحاقهم مباشرة بالأقسام الدراسية، دون الاستفادة من التكوين الأساسي المطلوب، مضيفا أن هذا النهج يشكل خطرا على جودة التعليم وعلى المردودية الداخلية والخارجية لنظام التعليم برمته.