محمود الركيبي -كود- العيون //

نلاقى الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، بسفيرة الولايات المتحدة الأمريكية لدى الجزائر إليزابيث مور أوبين.

وقال بيان لرئاسة الجمهورية الجزائرية، إن الرئيس عبد المجيد تبون استقبل السفيرة الأمريكية بالجزائر، بحضور مدير ديوان رئاسة الجمهورية بوعلام بوعلام.

وقالت السفيرة الأمريكية مو أوبين، في تصريح لها ادات به لوسائل الإعلام عقب هذا اللقاء، إنها بحثت مع تبون “العلاقات الثنائية بين الولايات المتحدة والجزائر”.

كما أشارت إلى أنها ناقشت مع الرئيس الجزائري، تزايد تعاون البلدين في المحافل الدولية على إيجاد حلول للقضايا العالمية، وأن واشنطن تعمل بشكل مشترك مع الجزائر في مجلس الأمن، للدفع نحو وقف فوري لإطلاق النار في قطاع غزة.

تصريح السفيرة الأمريكية لم يتضمن إي إشارة أو تلميح إلى نزاع الصحراء، وهو ما يشير إلى تباين المواقف بين البلدين حول هذا الملف، ففي الوقت الذي تصر فيه الجزائر على التمسك بدعم أطروحة جبهة البوليساريو، تشدد واشنطن على دعمها لجهود الأمم المتحدة الرامية إلى إيجاد حل سياسي متوافق بشأنه للنزاع الإقليمي، وذلك في ظل تمسكها بقرار الاعتراف بالسيادة المغربية على الصحراء، الذي اتخذته الإدارة الأمريكية السابقة في دجنبر 2020.