وكالات//

فتشت السلطات الفرنسية في ضواحي باريس منزل هيرومي رولان، “المعاونة المنزلية” لعملاق السينما الفرنسية آلان ديلون، والتي رفع عليها أبناء الممثل الثلاثة دعوتين قضائيتين متهمين إياها بالإقدام على مضايقات معنوية في حقه، تنفيها من جهتها.

ورفع أبناء ديلون الثلاثة أنوشكا وآلان فابيان وأنتوني الدعوى الأولى في 5 يوليو الحالي على رولان التي وصفوها بأنها “المعاونة المنزلية” للنجم البالغ 87 عاماً.

وشكا المدّعون سلوك رولان “المهين والعدواني” تجاه أبيهم وتجاههم، و”تصرفاتها المتمثلة في وضع يدها لمصلحتها الخاصة، على بريده ورسائله الهاتفية”، والضربات الموجهة إلى كلب ديلون، بحسب بيان للمدعي العام في مدينة مونتارجيس في منطقة لواريه بوسط فرنسا. وأشارت النيابة العامة في البيان إلى أن آلان ديلون انضم إلى الدعوى “بتصريح موقع مرفق بها”.