أنس العمري///

أحالت فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن بالحاجب على النيابة العامة بالمدينة نفسها، صباح اليوم الأربعاء (27 يوليوز 2016)، موظف أمن برتبة مقدم شرطة رئيس، وسيدة مطلقة تبلغ من العمر 33 سنة، للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالفساد.

وكانت مالكة المنزل الذي يكتري عندها الشرطي منزلا، أخبرت مصالح الأمن بأن هذا الأخير يستقبل سيدة في إطار علاقة جنسية غير شرعية، وهو ما استدعى إشعار النيابة العامة وتوقيف المعنيين بالأمر، حيث جرى الاحتفاظ بهما تحت الحراسة النظرية.

وأكد مصدر مطلع أنه جرى عرض كل من الشرطي والسيدة الموقوفة على النيابة العامة المختصة، بعد انتهاء إجراءات البحث في النازلة، حيث تقرر متابعتهما في حالة سراح.