محمود الركيبي -كود- العيون //

أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الافريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ناصر بوريطة، أن 100 دولة عبر العالم تدعم اليوم مبادرة الحكم الذاتي التي تقدم بها المغرب لحل النزاع حول الصحراء.

وأوضح بوريطة خلال ندوة صحفية مشتركة مع وزيرة الخارجية بجمهورية سلوفينيا تانيا فاغون، أن الحل الواقعي الوحيد الممكن الكفيل بحل هذا النزاع، هو مقترح الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية.

وأبرز الوزير بأن هناك تطورا بخصوص هذا النزاع، بفضل المقاربة التي يتبناها صاحب الجلالة الملك محمد السادس، والدفعة القوية التي شهدها الملف في السنوات الأخيرة، والتي تبرز من خلال الدعم المتواصل الذي يحصده مخطط الحكم الذاتي.

وأشار بوريطة إلى أن 16 أو 17 دولة من بلدان الاتحاد الأوروبي تدعم المبادرة المغربية، وعلى المستوى الدولي هناك 100 دولة عبر العالم تدعم هذا المسار، منها أكثر من 36 دولة في القارة الإفريقية، ودولٌ عربية خصوصا في الخليج ومنطقة الشرق الأوسط.

بوريطة تحدث أيضا عن دعم دول أخرى من مختلف قارات العالم للمبادرة المغربية، بما في ذلك الدول الأسيوية، مذكرا بالموقف الياباني المعبر عنه مؤخرا، ثم دول أمريكا اللاتينية.

وشدد بوريطة على أن هذه الدينامية هي بمثابة رسالة للمجتمع الدولي، مفادها أنه حان الوقت لإنهاء هذا النزاع في إطار من الواقعية والمصداقية، وذلك من خلال مبادرة الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية، مشيرا إلى أن هذه الرسالة موجهة إلى “الأطراف الأخرى” للتأكيد على أن هناك اليوم فرصة عليهم استغلالها للعمل على حل نهائي والخروج من “منطق الأحلام والسراب بأن أمورا أخرى ممكنة”، موردا أن “الممكن الوحيد هو الحكم الذاتي”، لافتا الى أن الأطراف الأخرى مطالبة بانتهاز الفرصة من أجل العمل على إيجاد حل سياسي توافقي واقعي لهذا النزاع.