أنس العمري- كود///

بوبكر سبيك الناطق الرسمي باسم الأمن الوطني قال أن الأمن ديال المغاربة لا يقبل نتلاعبو بيه من خلال التدوينات. وهادشي جا في ردو على الإشاعة لي كانت كتقول أن الخلية الإرهابية لي فرتكو ليها شمل نهار الجمعة كانت ناوية تفركع مدارس البعثات الأجنية.

وقال سبيك في لقاء في برنامج “حديث مع الصحافة” في دوزيم على أنه “كين فرق واضح وكبير بين حرية التعبير والتدوين في مواقع التواصل الاجتماعي وما بين الإشادة وتمجيد العمليات الإرهابية.. والبوليس واعين أن المواطن المغربي كيكون أحيانا ضحية خوف كثر من حقيقة التهديد”.

المسؤول الأمني أضاف “ملي كنجي نكتب أن المدارس العمومية والبعثات هي المستهدفة كنخلي توجس كبير بين العائلات، والأمن ميقبلتش التلاعب نهائيا”.

وكشف سبيك على أن المغرب قدر في 10 شهر من تفكيك 13 خلية وشد 100 داعشي لي كانو نشيطين في شبكات التواصل الاجتماعي.