كود الرباط//

اعترف عبد الإله بنكيران، زعيم العدالة والتنمية، بلي الوقفات والمسيرات الاحتجاجية لي كيتزعموها الإسلاميين فالمغرب تضامنا مع غزة ضعيفة وبلا أثر سياسي، طبعا كيقصد احتجاجات التضامن ومساندة حركة حماس ماشي الشعب الفلسطيني.

وقال بنكيران، في شريط فيديو جديد عقب اجتماع الأمانة العامة لحزبه يوم 22 يونيو 2024: “ما نراه يتبنى من جهات نافذة في الدولة وتسايرها الحكومة ورئيسها لا يسر، ونحن نرى هذه الاحتفالات بما يسمى موازين في وقت القصف على اخواننا غزة”.

وأضاف: “أنا متشائم أكثر يبدو إسرائيل غاتزيد دير أعمال وحشية.. سنرى هجومات واعتداءات على إخواننا في غزة أسوأ مما رأينا لحد الآن”.