وكالات//

آلاف الإسبان تظاهرو وسط برشلونة خلال عطلة نهاية الأسبوع، حاملين لافتات يطلبون فيها السياح بالعودة إلى بلادهم.

وشهدت المظاهرة، التي رش فيها المشاركون المياه على السياح خروج 2800 شخص إلى الشوارع، وفقا للشرطة المحلية.

وحمل المتظاهرون لافتات كتب عليها “برشلونة ليست للبيع”.

ويقول المتظاهرون إن تدفق السياح أدى إلى ارتفاع تكاليف المعيشة وأسعار العقارات، وتعميق التفاوت الاجتماعي، وصعوبة تأمين السكن.

وبحسب موقع “Idealista” المتخصص بالعقارات، ارتفعت الإيجارات في المدن السياحية الشهيرة مثل برشلونة ومدريد بنسبة 18 فالمية في يونيو مقارنة بالعام السابق.