المساء//

كشفت مصادر مطلعة أن فرقا برلمانية بمجلس النواب تستعد لتشكيل لجنة تقصي حقائق جديدة حول صناديق التقاعد بالمغرب.

مصادر الجريدة قالت إن الخلاصات التي توصلت اليها لجنة مجلس المستشارين “لم تصل الى الحقائق الكاملة بسبب الصراعات السياسية التي تحكمت في صياغة تقريرها الأخير”.

وأضافت المصادر نفسها أن ثلاثة أحزاب، اثنان منها ينتميان إلى الأغلبية الحكومة، وواحد اخر ينتمي الى المعارضة، اجتعموا قبل ايام من اجل التقدم بطلب مشترك إلى رئاسة النواب من أجل تشكيل لجنة تقصي الحقائق حول انظمة التقاعد بالمغرب.