أنس العمري -كود/// الصورة من اجتماع الرباط

مواصلة لسلسلة اللقاءات المبرمجة في إطار تسريع استعدادات المغرب لمونديال 2030، ترأس وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، اليوم الجمعة، اجتماعا موسعا جديدا، وهاد المرة بمقر ولاية جهة طنجة – تطوان – الحسيمة.

الاجتماع حضره والي الجهة وكبار المسؤولين ورؤساء المصالح الخارجية، وقد خصص لتدارس تقدم استعدادات المدينة لهاد الحدث العالمي.

ويعد لقاء اليوم هو الرابع في أجندة مواعيد تضمنت ترأس لفتيت على مدار، الأسبوع الجاري، اجتماعات مماثلة في فاس، والدار البيضاء، والرباط.

ويأتي هذا الاجتماع، من أجل حث جميع المتدخلين على مضاعفة الجهود واعتماد التنسيق الأفقي من أجل إنجاح تنظيم كأس العالم 2030 على مستوى عروس الشمال مدينة طنجة، هذه الأخيرة المرشحة بقوة لاحتضان عدد من مباريات كأس العالم على غرار مدن فاس، وأكادير، والدار البيضاء، والرباط، مراكش.

كما برمج أيضا، للوقوف على مدى تقدم المشاريع العملاقة التي تعرفها مدينة طنجة، من فتح طرق جديدة وتهيئة البنية التحتية وبناء الفنادق وتوسعة خطوط السكك الحديدية وتوسعة مطار ابن بطوطة، وتحويل ملعب طنجة إلى ملعب عالمي.